استعادة 4 مناطق جديدة في الموصل بعد استئناف العمليات

استمرت اجتماعات عسكرية بحضور ضباط أمريكيين

استمرت اجتماعات عسكرية بحضور ضباط أمريكيين

Linkedin
whatsapp
السبت، 24-12-2016 الساعة 08:48


أعلن قائد الحملة العسكرية لاستعادة الموصل العراقية، من تنظيم "الدولة"، مساء الجمعة، سيطرة قواته على 4 مناطق جديدة ضمن المحور الشمالي للمدينة، في أول استئناف للعمليات العسكرية بعد توقفها لأربعة أيام.

وعلى مدار الأيام الأربعة الماضية، توقفت عمليات استعادة الموصل من جانب الجيش العراقي؛ في إطار استعداده لاستكمال المرحلة الثانية من استعادة أحياء شرقي دجلة.

وقال الفريق الركن عبد الأمير يار الله، قائد عمليات "قادمون يا نينوى" (تابعة للجيش)، إن "قوات المحور الشمالي تمكنت من تحرير أكاديمية الشرطة، ومديرية تسجيل المركبات، ومعمل الأسمنت، ومنطقة الهياكل شمالي الساحل الأيسر من الموصل، ورفعت العلم العراقي فوق المباني"، وفق خبر عاجل نشره التلفاز الرسمي.

وأضاف أن "طيران الجيش العراقي وجه ضربة جوية استهدفت موقعين لعناصر تنظيم داعش في منطقة تل الزلط غربي الموصل، أسفرت عن مقتل 23 مسلحاً وتدمير عجلة".

اقرأ أيضاً :

قطر والكويت ترحبان بإدانة مجلس الأمن للاستيطان

وكشف مصدر محلي لـ"الخليج أونلاين"، أن التنظيم رد بقصف مناطق محررة مثل (الزهور) و(المصارف) بقذائف الهاون، وسقط فيها 5 قتلى وأكثر من 15 جريحاً جميعهم من المدنيين.

من جانبه، قال المقدم كريم ذياب، ضابط الشرطة الاتحادية، لوكالة لأناضول: إن "الفريق عبد الأمير يار الله، وقائدي القوات البرية، وسلاح الجو، وقادة محاور العمليات الشمالي والجنوبي والشرقي والغربي عقدوا منذ الخميس وحتى اليوم (الجمعة) اجتماعات متواصلة للتنسيق للمرحلة القادمة من العمليات، بحضور ضباط من الجيش الأمريكي (لم يذكر عدداً أو أسماءً)".

وتقدمت القوات العراقية التي بدأت حملة تحرير الموصل لاستعادتها من "الدولة"، في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في الأحياء الشرقية بالمدينة، في حين طوقت قوات أخرى المشارف الجنوبية والشمالية لها، وأغلقت مؤخراً الطريق الواقع إلى الغرب.

لكن تقدمها تعرقله موجات من الهجمات المضادة من مسلحي "الدولة" الذين يسيطرون على المدينة منذ منتصف 2014 وأقاموا شبكة أنفاق استعداداً للدفاع عن معقلهم في أكبر مدينة شمالي البلاد.

مكة المكرمة