اختتام حوار عسكري تركي قطري رفيع المستوى في أنقرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NMKdaB

الاجتماع بحث عدداً من الموضوعات المتعلقة بالشأن العسكري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-02-2020 الساعة 19:46

اختتم بالعاصمة التركية أنقرة، اليوم الأربعاء، أعمال الاجتماع الثاني للحوار العسكري القطري–التركي رفيع المستوى، في إطار تعزيز العلاقات بين الجانبين.

وذكرت وزارة الدفاع القطرية، في بيان نشرته على حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، أن "الوفد القطري ترأسه في الفريق الركن غانم بن شاهين الغانم، رئيس أركان القوات المسلحة، فيما ترأس الجانب التركي الفريق أول يشار كولار، رئيس هيئة الأركان العامة لجمهورية تركيا".

وأشار البيان إلى أن الاجتماع بحث عدداً من الموضوعات المتعلقة بالتعاون العسكري بين الجانبين، وسبل تعزيزها وتطويرها.

وبين أن الاجتماع حضره سالم بن مبارك آل شافي، سفير دولة قطر لدى أنقرة، والعميد الركن محمد بن راشد الشهواني، الملحق العسكري القطري لدى أنقرة، وعدد من ضباط القوات المسلحة.

وعلى هامش الاجتماع التقى رئيس الأركان القطري خلوصي آكار، وزير الدفاع التركي، حيث استعرضا عدداً من الموضوعات المتعلقة بالتعاون العسكري بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها.

وتشهد العلاقات التركية القطرية تطوراً متنامياً وتعاوناً متواصلاً على مختلف الأصعدة، مع وجود تناغم سياسي كبير واتفاق في وجهات النظر تجاه كثير من القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما قضايا الشرق الأوسط.

وتعززت العلاقات على المستوى العسكري عقب اندلاع الأزمة الخليجية، في يونيو 2017، إذ دخلت اتفاقية التعاون العسكري حيز التنفيذ بعد تصديق البرلمان التركي عليها، واعتمادها من الرئيس رجب طيب أردوغان.

وبموجب الاتفاقية أقيمت قاعدة عسكرية تركية في قطر، ونفذت تدريبات عسكرية مشتركة، تتويجاً لمسار التعاون بين البلدين في مجالات عدة؛ من بينها المجال العسكري، حيث وقعا اتفاقية للتعاون في مجال الصناعات الدفاعية عام 2007.

وتنص تلك الاتفاقية على تشكيل آلية من أجل تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات التدريب العسكري، والصناعة الدفاعية، والمناورات العسكرية المشتركة، وتمركز القوات المتبادل بين الجانبين.

مكة المكرمة