اجتماع سوداني إسرائيلي في أبوظبي يبحث التعاون بالتعليم والثقافة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWywZe

وزير العدل السوداني مع عيساوي فريج في أبوظبي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 13-10-2021 الساعة 13:55

متى التقى وزير العدل السوداني بالوزير الإسرائيلي؟

اليوم الأربعاء، في أبوظبي.

ماذا بحث الجانبان خلال اللقاء؟

التعاون المشترك بين الدولتين، خاصة في مشاريع ثقافية تعليمية متبادلة، وتعزيز التعاون المتبادل في هذا المجال.

التقى وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري، اليوم الأربعاء، وزير التعاون الإقليمي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي عيساوي فريج، بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، وبحث معه آفاق التعاون بين الجانبين.

وقالت وسائل إعلام سودانية وعبرية إن اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين الطرفين، خاصة في مشاريع ثقافية تعليمية متبادلة، مشيرة إلى أن الجانبين اتفقا على العمل معاً من أجل تعزيز التعاون المتبادل في هذا المجال.

ولم تعلن الخرطوم مسبقاً عن هذا اللقاء، ولم تقدم تفاصيل المباحثات التي تأتي في سياق تسريع خطوات التطبيع بين الخرطوم و"تل أبيب".

ويوجد عدد من الوزراء الإسرائيليين بالإمارات؛ للمشاركة في احتفال كبير بمناسبة ذكرى اتفاقات التطبيع التي وُقعت العام الماضي، بين دولة الاحتلال والإمارات والبحرين والمغرب والسودان برعاية أمريكية.

وسيحضر الاحتفال ممثلون من ست دول في الشرق الأوسط هي: الإمارات ومصر والأردن والبحرين والسودان والمغرب، إضافة إلى ممثلي دولة الاحتلال.

وقبل أيام، كشفت تقارير عن زيارة سريّة لـ"إسرائيل" أجراها وفد عسكري سوداني تحت إشراف نائب رئيس مجلس السيادة الحاكم، الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي)، دون الإفصاح عن أسباب الزيارة.

وفي سبتمبر 2020 وقَّعت الإمارات والبحرين اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع "تل أبيب" برعاية البيت الأبيض. وبعد شهر واحد أعلن السودان عزمه على اتخاذ الخطوة نفسها. كما أقام المغرب علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل" في ديسمبر الماضي.

وفي 6 يناير من العام الجاري، وقَّع السودان اتفاق التطبيع مع دولة الاحتلال وحصل على مساعدة مالية من الولايات المتحدة بعد رفع اسم الخرطوم من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وخلال مراسم التوقيع، أشاد وزير العدل السوداني نصر عبد الباري بالاتفاق، واصفاً إياه بأنه "خطوة مهمة".

وقال عبد الباري في فيديو بثته وكالة الأنباء السودانية (سونا): إن الاتفاق "يؤكد قناعتنا بأن السلام يدعم العلاقات والمصالح بين الشعوب".

وأصبح السودان ثالث دولة عربية، بعد الإمارات والبحرين، توقع اتفاقات التطبيع التي تبناها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

مكة المكرمة