اجتماع الدوحة يدعو الأطراف الأفغانية لإحراز تقدم نحو التسوية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmkyap

أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات طالبان

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 30-04-2021 الساعة 23:07

- إلى ماذا دعا مبعوثو روسيا والولايات المتحدة والصين وباكستان إلى أفغانستان؟

إلى إحراز تقدم نحو تسوية شاملة ووقف دائم لإطلاق النار.

- ماذا قال المجتمعون حول دعم قطر للمباحثات؟

أعربوا عن تقديرهم لـ"الدعم طويل الأمد من دولة قطر لتسهيل عملية السلام الأفغانية".

دعت أطراف الاجتماع الخماسي (روسيا والولايات المتحدة والصين وباكستان وحركة طالبان) المنعقد في قطر، الأطراف الأفغانية لوقف إطلاق النار، معربة عن تقديرها لدعم الدوحة المفاوضات بين طلبان والحكومة الأفغانية.

ووفق بيان صدر عن الاجتماع المشترك، الجمعة، فإن المجمعين أعلنوا دعمهم استمرار المناقشات الأفغانية بين فرق التفاوض في الدوحة.

وأعرب المجتمعون عن تقديرهم لـ"الدعم طويل الأمد من دولة قطر لتسهيل عملية السلام الأفغانية".

ودعا البيان الأطراف الأفغانية إلى إحراز تقدم نحو تسوية شاملة ووقف دائم لإطلاق النار، كما أعلن دعم مراجعة تصنيف شخصيات وكيانات لطالبان واردة في لائحة العقوبات الأممية.

وفي وقت سابق من الجمعة، أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" محمد نعيم، عقد اجتماع خماسي في الدوحة، بين وفد من أعضاء المكتب السياسي لحركة "طالبان" برئاسة محمد عباس ستانيكزاي، ومبعوثي كل من روسيا والولايات المتحدة والصين وباكستان إلى أفغانستان.  

وقال نعيم، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن المجتمعين بحثوا خلال الاجتماع بشأن شطب أسماء قادة طالبان من القائمة السوداء، وضرورة الإفراج عن معتقلي حركة طالبان في سجون الحكومة الأفغانية.

وبين نعيم أنه جرى خلال الاجتماع بحث الوضع الراهن في أفغانستان وعملية السلام الجارية، حيث اتفق المجتمعون على بدء العمل بإنهاء وضع قادة "طالبان" على القائمة السوداء.

جدير بالذكر أنه بوساطة قطرية انطلقت، في 12 سبتمبر 2020، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، بدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء الحرب الممتدة منذ 20 عاماً.

وأدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي، أواخر فبراير 2020، ينص على انسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

مكة المكرمة