اتهام مليشيا الحوثي بنهب 90 مليون دولار من إيرادات الوقود

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MnmwYe

تعاني مناطق الحوثيين من شح بالوقود

Linkedin
whatsapp
الخميس، 15-04-2021 الساعة 10:52

كم شحنة وقود تم نهبها؟

أكثر من 40 شحنة.

كم تمثل تجارة الوقود من تمويل مليشيا الحوثي؟

حوالي 45% من إيراداتها.

اتهمت حكومة اليمن الشرعية مليشيا الحوثي المدعومة من إيران بـ"الاستيلاء" على 70 مليار ريال يمني (ما يقرب من 90 مليون دولار) من إيرادات الوقود الداخل إلى ميناء الحديدة غربي البلاد.

جاء ذلك في بيان لوزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، فجر يوم الخميس، مبيناً أن "مليشيا الحوثي نهبت 70 مليار ريال من إيرادات تجارة الوقود في البنك المركزي بالحديدة".

وقال: "هذه المبالغ إضافة إلى الشحنات الاستثنائية التي طلب المبعوث (الأممي مارتن غريڤيث) دخولها، والتي تجاوزت 40 شحنة (وقود)، لم يؤديا إلى أي تحسن في الوضع الإنساني أو صرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها".

واتهم الإرياني الجماعة بـ"الاستحواذ على الوقود في مناطقها، والمتاجرة به في السوق السوداء"، مضيفاً: "تجارة الوقود تمثل ما يزيد عن 45% من الإيرادات التي يمول منها الحوثيون حربهم على اليمنيين ودول الجوار".

وتعاني المناطق الخاضعة للحوثيين من حين لآخر شحاً كبيراً في الوقود، فيما تتهم الجماعة كلاً من التحالف العربي والحكومة اليمنية باحتجاز السفن النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

وتشترط الحكومة اليمنية إيداع جميع إيرادات السفن الداخلة إلى ميناء الحديدة في حساب لا يخضع لسيطرة الحوثيين واستخدامها في تسليم رواتب الموظفين بعموم اليمن.

ودخل اليمن عامه السابع في الحرب بين القوات الموالية للحكومة، المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014. 

وأدت الحرب المندلعة في اليمن إلى فقدان أرواح أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة