اتفاق خليجي - أممي على تسوية الأزمة اليمنية سياسياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qN7kp1

نوقشت مستجدات الأوضاع السياسية في الأزمة اليمنية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 16-06-2020 الساعة 21:50

بحث الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، مع البريطاني مارتن غريفيث مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، الجهود التي تضطلع بها الأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن.

وناقش الحجرف، خلال اتصال هاتفي مع غريفيث، اليوم الثلاثاء، آخر مستجدات الأوضاع السياسية في الأزمة اليمنية، والجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي للتوسط بين الأطراف المتنازعة.

وبحث الحجرف مع غريفيث التوصل إلى حل سياسي شامل ومستدام، وفق المرجعيات المتعارف عليها، وهي المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216).

يشار إلى أن الحجرف سبق أن أكد أن مجلس التعاون ثابت على موقفه بضرورة إنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي.

ويعاني اليمن انقساماً كبيراً بسبب الحرب الأهلية مع المتمردين الحوثيين في الشمال، وشهدت عدن أيضاً، العام الماضي، قتالاً عنيفاً بعد محاولة مماثلة للانفصاليين الجنوبيين للحصول على الحكم الذاتي، قبل أن يوقّعوا لاحقاً على اتفاق سلام، في نوفمبر الماضي.

وخلفت الحرب في اليمن إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وجعلت 80% من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

ويدعم "تحالف دعم الشرعية" بقيادة السعودية حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، في مواجهة المسلحين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

مكة المكرمة