اتفاق الدوحة.. أمر رئاسي بالإفراج عن 500 سجين من "طالبان"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkA33X

الرئيس الأفغاني دعا طالبان للبدء سريعاً في مفاوضات السلام

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 31-07-2020 الساعة 17:56
- متى سيفرج عن معتقلي "طالبان"؟

في غضون الأيام الأربعة المقبلة.

- كم عدد المعتقلين الذين أفرجت عنهم الحكومة الأفغانية؟

4600 سجين من "طالبان" حتى الآن.

قرر الرئيس الأفغاني أشرف غني، الجمعة، الإفراج عن 500 سجين من عناصر "طالبان"؛ رداً على إعلان الحركة هدنة لمدة ثلاثة أيام خلال عيد الأضحى، في إطار التقارب بين الجانبين الذي أفرزه اتفاق الدوحة.

وأوضح "غني" في خطاب له أن "السجناء الـ500 ليسوا على القائمة التي قدمتها طالبان للحكومة الأفغانية"، مبيناً أنه سيفرج عنهم في غضون الأيام الأربعة المقبلة.

وأشار الرئيس الأفغاني إلى أن الحكومة أفرجت بالفعل عن 4 آلاف و600 سجين من "طالبان"، وفق ما أورده موقع "طلوع نيوز" المحلي.

ووجه دعوة للحركة الأفغانية بضرورة البدء بأسرع وقت ممكن بمفاوضات السلام.

وكانت قناة "طلوع نيوز" قد نقلت مؤخراً عن المتحدث باسم طالبان، سهيل شاهين، قوله إن الحركة أكملت عملية إطلاق سراح معتقلي الحكومة (ألف سجين)، بموجب اتفاق الدوحة.

وأضاف أن "الحركة أفرجت اليوم عن 82 سجيناً جديداً، ليصبح إجمالي عدد المفرج عنهم من قبل طالبان 1005 أسرى".

وكانت الحركة الأفغانية قد أعلنت استعدادها للإفراج عن جميع الجنود الأفغان المحتجزين قبل حلول عيد الأضحى، وبدء مفاوضات مع السلطات الأفغانية؛ إذا تمت عملية تبادل الأسرى.

وتأتي هذه التطورات كنتيجة لاتفاق الدوحة، في 29 فبراير الماضي، الذي وقعته طالبان والولايات المتحدة، ويمهد الطريق -وفق جدول زمني- لانسحاب أمريكي على نحو تدريجي من أفغانستان، وتبادل الأسرى.

ونص الاتفاق على إطلاق سراح نحو 5 آلاف من سجناء طالبان، مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية.

وتعاني أفغانستان حرباً، منذ أكتوبر 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي بحكم "طالبان"؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه، في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة