اتفاقية أممية تجعل الدوحة مركز تدريب في مكافحة الفساد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qmaV7E

تهدف إلى جعل الدوحة مركزاً للتدريب بمكافحة الفساد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 01-08-2019 الساعة 10:49

وقَّعت قطر اتفاقية شراكة بين معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث ومركز حكم القانون ومكافحة الفساد الوطني في جنيف بسويسرا.

وذكر المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية القطرية في بيان، أمس الأربعاء، أن النائب العام والمحامي الخاص للأمم المتحدة لمكافحة الفساد علي المري، ونيخيل ساث مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمعهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث، وقعا اتفاقية الشراكة بين المعهد الأممي ومركز حكم القانون ومكافحة الفساد في الدوحة.

وأوضح البيان أن هذه الاتفاقية "تهدف إلى جعل الدوحة مركزاً للتدريب في مجال مكافحة الفساد"، مضيفاً أن البرنامج "سيقدم تدريباً متقدماً لعدد يزيد على 1200 متدرب من الدول كافة".

وأردف قائلاً: إنه "سيتم اختيار 240 متدرباً متميزاً ضمن برنامج تدريب المدربين، وسيستمر هذا البرنامج عامين".

ويهدف البرنامج أيضاً إلى بناء قاعدة عالمية، هدفها زيادة التعريف بمكافحة الفساد، وتبادل المعلومات بين الخبراء، وتوفير عديد من الخبراء الجدد والمتميزين على مستوى العالم في هذا المجال، بحسب البيان.

وأشار البيان إلى أن معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث (مقره جنيف)، قد وفَّر حلولاً تعليمية مبتكرة للأفراد والمؤسسات، لتعزيز عملية اتخاذ القرارات على المستوى العالمي ودعم العمل على المستوى القطري، من أجل تشكيل مستقبل أفضل.

وأُنشئ المعهد في عام 1963، لتدريب الدبلوماسيين الشباب من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمستقلة حديثاً، وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة للتنقل في البيئة الدبلوماسية، كما يدعم الحكومات لتنفيذ خطة عام 2030.

مكة المكرمة