إيران تهدد بإنهاء اقتصاد الإمارات إذا هوجمت من أراضيها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DwrK3y

قالت إنها ستشن هجمات على الظفرة الإماراتية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-01-2020 الساعة 09:30

هدد الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء، بشن هجمات على الإمارات في حال انطلقت طائرات أمريكية منها لقصف مواقع إيرانية.

وقال الحرس الثوري في بيان له إن المقاتلات الأمريكية "إذا تحركت من الظفرة نحونا فعلى الإمارات أن تودع الانتعاش الاقتصادي".

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن قيادات في الحرس الثوري قولها: "سنقصف مدناً إماراتية إذا تحركت طائرات أمريكية لقصف إيران من الإمارات، (..) طائرات أمريكية تحلق فوق قاعدة الظفرة بالإمارات ومستعدون لقصف القاعدة إذا استهدفتنا".

وأشارت إلى أن قيادات الحرس الثوري هددوا بـ"موجة ثالثة من الصواريخ تدمر دبي وحيفا إذا ردت واشنطن على الهجوم"، في إشارة لهجوم شنته طهران على قاعدة عسكرية في العراق في وقتٍ متأخر مبكر من صباح اليوم.

وذكرت أن الحرس الثوري يرصد 100 هدف لأمريكا وحلفائها بالمنطقة، مضيفة: "وسنضرب هذه الأهداف في حال أي عدوان أمريكي".

كما توعد مستشار قائد الحرس الثوري، اللواء مرتضى قرباني، من أن أي رد أمريكي "سيؤدي لحرق مصالح الولايات المتحدة في المنطقة".

وردت أبوظبي على تلك التهديدات بالقول إنها تأمل في ألا يكون هناك أي تصعيد آخر في المنطقة.

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي: "نحتاج إلى الهدوء والاستقرار في سوق النفط"، مبدياً أمله "في أن تؤدي حكمة الولايات المتحدة وإيران إلى تهدئة التوترات".

من جانبه قال متحدث باسم السفارة الأمريكية في الإمارات، اليوم الأربعاء، إن التمركز الأمني الأمريكي في البلاد لم يتغير، وفقاً لـ"رويترز".

وكان الحرس الثوري الإيراني بدأ، اليوم، أولى عمليات الانتقام والرد على اغتيال قاسم سليماني، باستهداف قاعدة عين الأسد التي تضم جنوداً أمريكيين في محافظة الأنبار العراقية بعشرات الصواريخ من طراز "أرض أرض"، بحسب ما أورده التلفزيون الإيراني الرسمي.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الهجوم الصاروخي استهدف قاعدتي عين الأسد وأربيل، وأن إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخاً باليستياً على القاعدتين اللتين تتمركز فيهما قوات أمريكية.

وذكر التلفزيون الإيراني أن الهجوم نفذ انتقاماً لاغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في غارة أمريكية قرب مطار بغداد، يوم الجمعة الماضي.

وأكدت مصادر أمنية عراقية سقوط تسعة صواريخ على القاعدة، في حين أكد مسؤول أمريكي وقوع هجمات صاروخية "على مواقع متعددة" داخل العراق، كما أفادت مصادر أمنية عراقية سماع دوي انفجار في مدينة أربيل بكردستان العراق.

مكة المكرمة