إيران تكشف عن عقد 3 جولات حوار مع السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnN1yE

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 30-08-2021 الساعة 11:08

ماذا قال زادة عن علاقة بلاده بالسعودية؟

إنها "دولة جارة في المنطقة، وإن هناك كثيراً من القواسم المشتركة معها"

ما سبب توقف المحادثات؟

انتخاب رئيس جديد لإيران وانتظار تشكيل حكومة جديدة.

كشفت وزارة الخارجية الإيرانية عن عقدها ثلاث جولات حوار مباشرة مع السعودية؛ في محاولة لإنهاء التوتر بين الجانبين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الاثنين، إن طهران عقدت 3 جولات حوار مع الرياض حتى الآن، وإن بلاده مستعدة- إذا لزم الأمر- لاستئناف تلك اللقاءات.

وأشار خطيب زادة، في مؤتمر صحفي، إلى أن المملكة العربية السعودية دولة جارة في المنطقة، وأن هناك كثيراً من القواسم المشتركة معها.

والسبت، أعلن العراق أن اللقاءات السعودية-الإيرانية مستمرة، مؤكداً في الوقت ذاته رغبة الطرفين في استمرارها، وذلك في ختام قمة العراق للتعاون والشراكة التي احتضنتها العاصمة بغداد.

وقال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، إن السعودية وإيران لديهما رغبة في التوصل إلى نتائج إيجابية، لإنهاء الخلافات بينهما.

وفي 16 أغسطس الماضي، كشف السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، عن توقف المحادثات مع السعودية، التي انطلقت قبل عدة أشهر.

وقال سفير إيران لدى العراق، في مقابلة مع قناة "العالم" الإيرانية: إن "المباحثات توقفت بشكل مؤقت؛ تزامناً مع تشكيل حكومة جديدة في إيران".

وخلال الأسابيع الماضية، قالت طهران أكثر من مرة، إن المباحثات مع الرياض تجري في إطار ودي وبحسن نية، مشيرة إلى إحراز بعض التقدم في هذه المفاوضات.

وفي أبريل الماضي، كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن مسؤولين رفيعي المستوى من السعودية وإيران أجروا محادثات مباشرة  بالعاصمة العراقية بغداد؛ في محاولة لإصلاح العلاقات بعد أربع سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية، فيما أكدت لاحقاً كل من طهران والرياض تلك اللقاءات.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح كشف، في 5 مايو الماضي، أن بلاده استضافت أكثر من جولة محادثات بين السعودية وإيران.

وبعد سنوات من الخلافات السياسية بين السعودية وإيران تشير المحادثات الأخيرة التي عُقدت في العراق إلى تحوُّل دبلوماسي بين أكبر دولتين عاشتا صراعاً بالشرق الأوسط، في وقت تسعى فيه المملكة جاهدة إلى إيجاد حل للنزاع في اليمن.

وقطعت السعودية العلاقات مع إيران، في يناير 2016، بعد اقتحام سفارتها في طهران إثر خلاف بشأن إعدام الرياض رجل دين شيعي.

مكة المكرمة