إيران تدعو إلى الرقابة على أنشطة السعودية النووية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pmyknQ

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 22-09-2020 الساعة 09:20

دعت إيران، مساء الاثنين، الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى الرقابة على الأنشطة النووية السعودية "بشكل حيادي ومستقل".

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، خلال اجتماع المجمع العام للوكالة الدولية للطاقة النووية، عبر الفيديو: على الوكالة "تفتيش النشاطات النووية السعودية من دون أي شروط".

وأضاف: "إذا كانت السعودية وراء الحصول على برنامج نووي سلمي إذاً ينبغي عليها الالتزام بالشفافية والسماح لمفتشي الوكالة الدولية القيام بمهامهم للتأكد من سلمية هذه النشاطات".

كما أشار إلى أن "إسرائيل ما تزال لم تنضم إلى معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي"، بحسب وكالة "إرنا" المحلية.

وفي وقت سابق، أعربت إيران عن قلقها من وجود "برنامج سعودي سري للتسلح النووي"، داعية الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى تقديم توضيحات بشأنه، ورفع تقرير حوله إلى أعضاء الوكالة.

ويشارك في هذا الاجتماع ممثلون وسفراء وكبار المسؤولين عن 171 دولة من أعضاء الوكالة الدولية بشكل حضوري، وعبر الفضاء الافتراضي مع رعاية كامل البروتوكولات الصحية.

وكان أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي أرسلوا، في أغسطس الماضي، رسالة تحذير إلى الرئيس دونالد ترامب أبرزوا فيها مخاطر برامج نووية وصاروخية تقوم بها السعودية ولم تعلن عنها.

وجاءت الرسالة بعدما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، قبل أسبوعين، عن مسؤولين غربيين قولهم إن السعودية "أقامت منشأة لاستخراج ما يعرف بكعكة اليورانيوم الصفراء، التي تستخدم وقوداً للمفاعلات النووية، وذلك بمساعدة الصين".

كما نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" في الشهر ذاته أن وكالات المخابرات الأمريكية تحقق في الجهود التي تبذلها السعودية لتعزيز قدرتها على إنتاج الوقود النووي الذي يضع المملكة على أول طريق تطوير الأسلحة النووية.

مكة المكرمة