إيران: الإمارات رهينة طريق مسدود وتتلفظ بما يفوق حجمها

الرابط المختصرhttp://cli.re/gAaRaz

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-07-2018 الساعة 18:25

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، أن الإمارات تتلفظ "بما يفوق حجمها" حين تهدد إيران "لتغطية جرائمها" في اليمن، مشيراً إلى أن حرب اليمن لن تصل إلى نتيجة، وأبوظبي تبدو "رهينة طريق مسدود".

وأضاف قاسمي خلال اللقاء الصحفي الأسبوعي، الاثنين، أن الإمارات والدول المشاركة في حرب اليمن "تحاول، بعد فشلها الذریع، العثور على بلد لاعتباره عدواً وهمياً للتكفير عن سیئاتها".

وهجوم قاسمي على أبوظبي جاء رداً على تصريحات لوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، اعتبر أن هجوم الحوثيين على باب المندب مرتبط بتهدید إیران بغلق مضیق هرمز.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن "وزیر خارجیة الإمارات دائماً ما یطلق تصریحات لا أساس لها من الصحة، وأكبر من حجمه"، مشيراً إلى أن فشل الدول المشاركة في حرب اليمن "أوصلها إلى طريق مسدود وتحاول الآن إيجاد بلد كعدو وهمي للتكفير عن سيئاتها".

وقال إن "الإمارات یجب أن تدرك وبسرعة سلوكها الخاطئ، ولا تقتضي فائدة ذلك البلد التطرق إلى هذه القضایا واتهام الآخرین".

واستبعد قاسمي وقوع حرب بين الولايات المتحدة الأمريكية وبلاده، لكنه استدرك بأن سیاسات أمريكا "العدائیة" ضد إیران مستمرة، وأن بلاده أعدت نفسها لمواجهة هذا السلوك وإحباط هذه "المؤامرات والسیاسات العدائیة".

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد قالت، الخميس الماضي، في بيان إن استهداف مليشيا الحوثي ناقلتي نفط سعوديتين في البحر الأحمر "هجوم إيراني"، مضيفة أن "هذا الاعتداء الجبان يثير مجدداً الدور السلبي والخطير الذي تقوم به إيران الداعمة لهذه المليشيات الانقلابية، وإصرارها على ممارساتها العدائية عبر تزويد جماعة الحوثي الإرهابية بالأسلحة والمعدات والصواريخ الباليستية التي تهدد الأمن والسلم في المنطقة".

مكة المكرمة