إعلام عبري: دول خليجية تحذر نتنياهو من ضم متطرفين لحكومته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmrwWK

نتائج الانتخابات الإسرائيلية لم تمنح معسكر نتنياهو تفوقاً واضحاً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 25-03-2021 الساعة 12:46
- ما الدول التي ترتبط بعلاقات رسمية مع "إسرائيل"؟

الإمارات والبحرين.

- عم أسفرت الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة؟

تقدُّم قوى اليمين المتطرف لكن بعضها مناوئ لنتنياهو.

حذَّر دبلوماسيون خليجيون رئيسَ وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، من تشكيل حكومة ائتلافية تضم أطرافاً يمينية متطرفة وعنصرية ضد العرب والمسلمين.

وبحسب قناة "كان" الإسرائيلية (رسمية)، فقد حذَّر مسؤولون دبلوماسيون من دولتين خليجيتين وقَّعتا اتفاقات تطبيع مع "إسرائيل" (في إشارة إلى الإمارات والبحرين) من تشكيل حكومة تضم متطرفين وعنصريين.

ونقلت القناة الإسرائيلية عن هؤلاء الدبلوماسيين- لم تحدد الدول التي ينتمون إليها- أنهم يتفهمون الصعوبات التي يواجهها نتنياهو لتشكيل حكومة بعد الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة.

وتمنى هؤلاء "ألا يضم ائتلاف نتنياهو نواباً من اليمين المتطرف، أصدروا تصريحات عنصرية ضد العرب والمسلمين".

وحذَّروا من أن تفضي العبارات العنصرية التي تصدر عن ممثلي اليمين المتطرف، في حال ضمّهم للحكومة الجديدة، إلى "المساس بمسار التطبيع"، متوقعين أن يسارع نتنياهو بالتنديد بما يصدر عن هؤلاء النواب العنصريين.

وشددوا على أن التعبير عن مواقف عنصرية ضد العرب والمسلمين "هو ما سيقلص من قدرة هذه الدول على مواصلة مسار التطبيع"، مؤكدين في الوقت نفسه عدم وجود مشكلة لديهم مع "البرامج اليمينية التي قد تتبناها حكومة نتنياهو المقبلة بحال تمكَّن من تشكيلها استناداً إلى قوى اليمين المتطرف".

يشار إلى أن زعيمي تحالف حركة "الصهيونية الدينية" و"الحركة الكهانية" بتسلال سموتريتش وإيتمان بن غفير، مشهوران بتصريحاتهما ومواقفهما العنصرية تجاه العرب والمسلمين.

وجاهر "سموتريتش" بموقفه الداعي إلى تخيير الفلسطينيين بين المغادرة أو العمل كعبيد لليهود أو القتل؛ فيما يتباهى "بن غفير" بتعليق صورة لباروخ غولدشتاين في بيته، وهو الإرهابي اليهودي الذي نفذ مجزرة المسجد الإبراهيمي في 1994، والتي قُتل فيها 29 فلسطينياً وجرح العشرات.

يُذكر أن نتائج الفرز الأولية للانتخابات التي جرت الثلاثاء، تُظهر هيمنة أحزاب اليمين (بعضها مناوئ لنتنياهو) على مقاعد الكنيست، فيما يقول محللون إن مهمة الأخير في تشكيل حكومة، لن تكون بالسهلة، على الرغم من كونه "الأوفر حظاً".

ويتطلب تشكيل حكومة إسرائيلية الحصول على ثقة 61 عضواً على الأقل بالكنيست (البرلمان)، المُشكّل من 120 مقعداً.

مكة المكرمة