إصابة جنود أمريكيين في هجوم بري ضد القاعدة باليمن

رفض المتحدث باسم "البنتاغون" ذكر عدد الجنود المصابين

رفض المتحدث باسم "البنتاغون" ذكر عدد الجنود المصابين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-05-2017 الساعة 20:23


قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الثلاثاء، إن عدة جنود أصيبوا في هجوم بري للقوات الأمريكية في اليمن، استهدف مجمعاً مرتبطاً بتنظيم القاعدة، قتل خلاله ما لا يقل عن سبعة من أعضاء التنظيم.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، جيف ديفيز، للصحفيين: إن "الإصابات ليست خطيرة بشكل يتطلب إجراءً طبياً"، رافضاً تحديد عدد المصابين.

وأضاف أن "هذه هي المرة الأولى التي تنفذ فيها الولايات المتحدة هجوماً برياً في محافظة مأرب، وهي أعمق نقطة توغلت إليها لاستهداف تنظيم القاعدة"، بحسب وكالة رويترز.

وكانت القيادة الأمريكية الوسطى أعلنت في بيان، الأحد، أن "وحدة من القوات الأمريكية الخاصة نفذت عملية لمحاربة الإرهاب في اليمن، استهدفت فيها مجمّع أبنية يعود لتنظيم القاعدة في محافظة مأرب اليمنية، في غارة برية هي الأولى التي تعترف بها واشنطن منذ غارة فبراير/ شباط الماضي التي أدت إلى مقتل عنصر أمريكي".

اقرأ أيضاً :

بالصور.. السياحة العُمانية تخطو نحو العالمية من كهوفها المظلمة

وذكرت أن "العمليات المماثلة توفر رؤية أوضح تكشف مواقع القاعدة في جزيرة العرب وقدراتها ونواياها، بما يسمح للولايات المتحدة بمواصلة ملاحقة وضرب التنظيم"، بحسب موقع "CNN".

وأشار البيان إلى أنه "خلال العملية تمكنت القوة الأمريكية من قتل سبعة من عناصر تنظيم القاعدة في الموقع، عبر مزيج من الضربات الجوية المركزة والاشتباكات بالأسلحة النارية".

وأضاف أن "العملية جرت لدعم قوات الحكومة الشرعية اليمنية، وبالتنسيق مع القوى العربية الحليفة".

ويعتبر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أحد أخطر الفروع الدولية للتنظيم، وقد نشط بشكل واسع في مناطق اليمن بسبب اشتداد القتال فيها، وضعف سيطرة الدولة.

مكة المكرمة