"إسرائيل" تقتل فلسطينياً "بالخطأ".. وحماس: التهدئة في مهب الريح

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gX4WrK

كتائب القسام أكدت أن الشهيد أحد مقاتليها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-07-2019 الساعة 18:18

استشهد شاب فلسطيني، اليوم الخميس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شمالي قطاع غزة، في حين ادعى الجيش أن قوة عسكرية أطلقت النار على فلسطيني "نتيجة سوء فهم".

وتوعدت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الاحتلال الإسرائيلي بالرد على قتله أحد عناصرها خلال تأدية واجبه شمالي القطاع.

وقالت الكتائب في بيان لها: "الاحتلال تعمد إطلاق النار على أحد مجاهدينا، ونحن نجري فحصاً وتقييماً لهذه الجريمة التي لن تمر مرور الكرام، ويتحمل الاحتلال عواقبها".

وبرر جيش الاحتلال عملية إطلاق النار بقوله: "يتضح أن ناشطاً في قوة الضبط الميداني التابعة لحماس وصل إلى منطقة السياج في أعقاب تحرك فلسطينيين بمحاذاته".

وأضاف: "لاحقاً اتضح أن القوة العسكرية التي وصلت إلى المكان قامت بتشخيص ناشط الضبط الميداني كمخرب مسلح، وأطلقت النار نتيجة سوء فهم".

ومؤخراً، أقر جيش الاحتلال الإسرائيلي بفشل قوة خاصة تابعة له في تنفيذ عملية تسلل استخبارية في قطاع غزة، في 11 نوفمبر الماضي، وقتل خلالها ضابط أمن إسرائيلي برتبة "كولونيل"، وأصيب آخر بجروح متوسطة.

بدوره قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عبد اللطيف القانوع: "إن الاحتلال ‏يتحمل مسؤولية جريمة قتل محمود الأدهم".

وأكد القانوع، في تغريدة له عبر "تويتر"، أن "التفاهمات معه في مهب الريح ما لم يتوقف عن جرائمه بحق شعبنا، ويلتزم بمتطلبات حالة الهدوء وتنفيذ بنود التفاهمات دون تلكؤ وتباطؤ".

مكة المكرمة