"إسرائيل" تجهز فضائح مثيرة عن أبناء قادة إيران الأثرياء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AanEmn

تتزامن مع دعوات للتظاهر في إيران

Linkedin
whatsapp
الخميس، 26-12-2019 الساعة 11:33

دخلت دولة الاحتلال الإسرائيلي على خط الاحتجاجات الشعبية في إيران، من خلال تعهدها بنشر "معلومات مثيرة للاهتمام"، عن أبناء المسؤولين الإيرانيين الأثرياء، بالتزامن مع الدعوة إلى الخروج في تظاهرات جديدة؛ احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية.

واستخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي حسابه على موقع "تويتر"، الناطق بالفارسية، منصة لمخاطبة الإيرانيين، ونشر صور بين الفترة والأخرى لأبناء المسؤولين الإيرانيين الذين يعيشون حياة صاخبة.

وجاء في آخر التغريدات التي كتبها الحساب العسكري: "كثير منكم سبق أن سمع عن أبناء طهران الأثرياء، (..) هل تساءلتم أين يتجول أبناء كبار مسؤولي النظام الإيراني هذه الأيام؟".

وتعهد الحساب بنشر معلومات في الوقت القريب "مثيرة للاهتمام" وفق ما وصفها، في حين أكد في تغريدة أخرى أن المؤسسات الخاضعة لسيطرة قادة إيران وأقرب حلفائهم، لديها ميزانيات تصل إلى 30 مليار دولار، في حين لا تدفع أي ضرائب.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لناشطين وبعض أقارب الذين قُتلوا في اضطرابات الشهر الماضي، طالبت بتجديد الاحتجاجات وإحياء ذكرى القتلى، اليوم الخميس.

وفي 15 نوفمبر الماضي، اندلعت في إيران احتجاجات استمرت عدة أيام، تنديداً برفع أسعار الوقود بنسبة تصل إلى 3 أضعاف؛ وهو ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى بين المتظاهرين وقوات الأمن.

في حين تتهم طهران "أطرافاً خارجية" بالسعي إلى الإخلال بالنظام العام.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه تصريح من السلطات الإيرانية حول عدد قتلى المظاهرات، تقول منظمة العفو الدولية إن عددهم يفوق 304 قتلى.

مكة المكرمة