إدانة عربية لاستهداف سفينة سعودية: تهديد خطير للعالم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3RpNo

وزارة الداخلية العرب: الهجوم الحوثي يهدد حرية التجارة العالمية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 01-08-2021 الساعة 10:09

ما الدول التي دانت الاعتداء الحوثي؟

البحرين والحكومة اليمنية والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.

ماذا جاء في أبرز بيانات الإدانة؟

الأعمال الحوثية تستهدف الملاحة الدولية.

دانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، والبحرين، والحكومة اليمنية، العملية التي قامت بها المليشيا الحوثية، وحاولت من خلالها الاعتداء على سفينة تجارية سعودية بطائرة مسيرة مفخخة، جنوبي البحر الأحمر.

وقالت الأمانة العامة في بيان لها، اليوم الأحد: "ندين هذه الأعمال الإرهابية التخريبية والإجرامية التي تقوم بها هذه المليشيا الإرهابية المدعومة من إيران، التي لا تستهدف أمن المملكة ومرافقها الحيوية فقط".

وأضاف البيان: "تلك الأعمال تستهدف حركة الملاحة الدولية وأمنها وحرية التجارة العالمية في البحر الأحمر، وإمدادات الطاقة للعالم، في تحدٍّ سافر للمجتمع الدولي، واستخفاف بكل القوانين والأعراف الدولية المنادية بالسلام والأمن والاستقرار".

بدورها قالت الخارجية البحرينية: إن "هذه الأعمال العدائية المتكررة تعكس إصراراً واضحاً من الإرهابيين الحوثيين بمواصلة الاعتداءات الآثمة على المملكة وزعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة".

من جانبها دانت الخارجية وشؤون المغتربين اليمنية الاعتداء الذي نفذته مليشيا الحوثي على السفينة.

وقالت في بيان لها: إن "استمرار الهجمات الإرهابية لمليشيا الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي، واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية الداعية إلى الأمن والسلام والاستقرار".

يشار إلى أن تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية أعلن، أول أمس الجمعة، إحباط محاولة عدائية للهجوم على سفينة تجارية سعودية بطائرة حوثية مسيرة.

وأكد التحالف "استمرار تهديد المليشيا الحوثية وبدعم إيراني لخطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية بجنوب البحر الأحمر".

وشدد على أن جهوده أسهمت في تأمين حرية الملاحة وسلامة السفن العابرة لمضيق باب المندب، بحسب "وكالة الأنباء السعودية" (واس).

ويشهد اليمن حرباً منذ أكثر من ست سنوات أودت بحياة 233 ألف شخص لأسباب مختلفة، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة