إدانات خليجية لـ"إساءات" وزير الخارجية اللبناني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3oaRwz

التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 18-05-2021 الساعة 20:25

وقت التحديث:

الأربعاء، 19-05-2021 الساعة 10:32

ماذا أكّد الحجرف؟

المواقف الثابتة والراسخة التي قامت بها دول مجلس التعاون الخليجي لدعم الشعب اللبناني الشقيق.

كيف ردت السعودية؟

استنكرت التصريحات واستدعت السفير اللبناني.

أعرب أمين عام مجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، يوم الثلاثاء، عن رفضه واستنكاره لما ورد على لسان وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة، من "إساءات مشينة" تجاه السعودية وشعبها ودول مجلس التعاون الخليجي، فيما استدعت الإمارات والكويت والبحرين سفير لبنان لديها احتجاجاً على ذلك.

وأكد الحجرف، في بيان، "المواقف الثابتة والراسخة التي قامت بها دول مجلس التعاون الخليجي لدعم الشعب اللبناني الشقيق، ويشهد التاريخ لها، وتهدف إلى سلامة لبنان ودعم استقراره وأمنه".

وقال الحجرف إن تلك التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية، ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين دول المجلس ولبنان.

وطالب الحجرف الوزير اللبناني بتقديم اعتذار رسمي لدول مجلس التعاون وشعوبها نظير ما بدر منه من إساءات غير مقبولة على الإطلاق.

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، يوم الثلاثاء، أنها استدعت السفير اللبناني لدى البلاد على خلفية التصريحات "المشينة" من قبل الوزير وهبة، وفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

كما استدعت الخارجية البحرينية السفير اللبناني وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على تصريحات وزير الخارجية، مستنكرة تصريحاته وما تضمنته من "إساءات للسعودية ودول مجلس التعاون".

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية عن استنكار دولة الكويت واستهجانها الشديدين لما ورد خلال المقابلة من "إساءات بالغة" تجاه دول مجلس التعاون وشعوبها. 

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن "نائب وزير الخارجية السفير مجدي الظفيري استدعى، مساء اليوم الثلاثاء، القائم بأعمال سفارة الجمهورية اللبنانية الشقيقة هادي هاشم، حيث سلمه مذكرة احتجاج رسمية تضمنت استهجان واستنكار دولة الكويت لتلك الإساءات التي تتنافى وعلاقات الأخوة التاريخية التي تربط دول مجلس التعاون بالجمهورية اللبنانية".

وسبق أن أعربت وزارة الخارجية السعودية عن تنديدها واستنكارها الشديدين لما تضمنته تصريحات وهبة عن المملكة والخليج، مؤكدة أن تلك التصريحات "تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية، ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين".

واستدعت الرياض سفير بيروت لدى المملكة للإعراب عن رفض المملكة واستنكارها للإساءات الصادرة من وزير الخارجية اللبناني، وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص.

وجاءت تصريحات الوزير اللبناني بعد مشادة وقعت بينه وبين المحلل السياسي السعودي سليمان الأنصاري، خلال مقابلة على قناة "الحرة" الأمريكية، مساء الاثنين.

وغادر "شربل" البرنامج معترضاً على انتقاد المحلل السعودي للحكومة اللبنانية والرئيس ميشال عون، واصفاً الضيف السعودي بأنه من "أهل البدو".

وكان شربل تحدث خلال اللقاء عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قائلاً: إن "من قتل خاشقجي لا يحق له الحديث عن لبنان بهذه الطريقة".

وأصدرت الرئاسة اللبنانية، صباح الثلاثاء، بياناً أكّدت فيه أن "ما صدر من مواقف يعبر عن رأيه الشخصي ولا يعكس موقف الدولة والرئيس عون".

ويعيش لبنان على وقع أزمة سياسية واقتصادية هي الأسوأ منذ الحرب الأهلية، حيث لم يتمكن رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري من تشكيل الحكومة منذ أكثر من سبعة أشهر، بسبب الخلافات الطائفية.

والشهر الماضي، منعت الحكومة السعودية دخول شاحنات الخضار والفواكه القادمة من لبنان؛ بعد ضبط كمية كبيرة من المخدرات في شحنة رمان، واتهمت الرياض حزب الله بالتورط في عمليات تهريب المخدرات للمملكة.

مكة المكرمة