"إخوان سوريا" ترفض اتفاق كيري-لافروف وتدين "الانحياز الدولي"

أدانت الجماعة الصمت الدولي ضد الجرائم الوحشية بحق الشعب السوري

أدانت الجماعة الصمت الدولي ضد الجرائم الوحشية بحق الشعب السوري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-09-2016 الساعة 21:37


رفضت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، في بيان لها، الأحد، اتفاق كيري - لافروف، بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

ووصفت الجماعة الاتفاق الروسي - الأمريكي بأنه يتذرع بالإرهاب للاستمرار في قصف الشعب السوري وتقتيله.

ولوحت الجماعة، في بيانها الذي وصل "الخليج أونلاين" نسخة منه، بالانسحاب من المؤسسات السياسية السورية "إذا انعدم الدور الحقيقي لهذه المؤسسات"، مؤكدة أنها لن تكون "معبراً لجريمة تصفية الثورة، أو جسراً تمرّر عليه الإرادات الشريرة للروس والإيرانيين والمتواطئين معهم".

وأدان البيان ما سماه الصمت الدولي ضد الجرائم الوحشية التي ترتكب بحق الشعب السوري، والحصار الخانق المفروض على الملايين، واصفاً إياه بـ"أبشع أنواع الانحياز المفضوح".

كما استنكرت الجماعة الصمت الدولي المريب، حول تدفّق عشرات الألوف من المقاتلين تحت عنوان ما سمي أخيراً (جيش التحرير الشيعي)، معتبرة أن "دور هذه العصابات الشيعية التي يرعاها نظام الوليّ الفقيه وحزب الله، ويغضي عنها المجتمع الدولي، هو محاولة تغيير الخارطة الديمغرافية لسورية بالقتل والتهجير".

ورفضت الجماعة تحالف بعض الدول الكبرى مع من سمتهم بعض الفصائل ذات الخلفية العرقية أو المذهبية، في انخراط مباشر لعملية تقسيم الأرض السورية، في إشارة إلى الإسناد الذي تقدمه الولايات المتحدة، عبر التحالف الدولي، للمليشيات الكردية الانفصالية التي تعمل شمالي سوريا.

ولفتت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا إلى أنها تسعى إلى "بلورة تجمّع إسلامي وطني إيجابيّ معتدل ومؤثر وفاعل".

مكة المكرمة