إخلاء سبيل نجل رئيس وزراء الكويت السابق بكفالة مالية

على هامش تحقيقات قضية الصندوق الماليزي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5P1AZD

قضية الصندوق الماليزي "حديث الساعة" في الكويت

Linkedin
whatsapp
الأحد، 12-07-2020 الساعة 20:45
- ما هي قضية الصندوق السيادي الماليزي؟

قضية تدور حول تورط شخصيات ومؤسسات كويتية في عمليات غسل أموال بالاشتراك مع الحكومة الماليزية وإحدى الشركات الصينية.

- ما موقف أمير الكويت من محاربة الفساد؟

طالب قبل أيام بـ"الحزم" في مكافحة الفساد بأشكاله كافة.

أطلقت النيابة العامة في الكويت، اليوم الأحد، سراح الشيخ صباح جابر المبارك الصباح، نجل رئيس الوزراء السابق، على هامش التحقيقات بالقضية المعروفة إعلامياً بـ"الصندوق الماليزي".

وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية أن النيابة العامة أطلقت سبيل الشيخ صباح وشريكه حمد الوزان، بكفالة قدرها 50 ألف دينار كويتي لكل منهما (نحو 163 ألف دولار أمريكي).

وأوضحت أن النيابة أطلقت أيضاً سبيل المحامي سعود العبد المحسن بكفالة 10 آلاف دينار (32.5 ألف دولار).

وكانت وزارة الداخلية قد ألقت، الأربعاء الماضي، على نجل رئيس الوزراء السابق وشريكه الوزان؛ إثر تخلفهما عن المثول أمام النيابة في القضية المعروفة إعلامياً بـ"الصندوق الماليزي".

الشيخ صباح

ويواجه نجل المسؤول الكويتي السابق اتهامات تتعلق "بجرائم غسل الأموال، واستغلال نفوذ، واعتداء على المال العام؛ عبر تأسيس مجموعة شركات في جزر القمر".

كما قدمت ضده، على مدار الأعوام الثلاثة الماضية، عدة بلاغات بسبب ما قيل إنه "تضخم في حسابه بإجمالي مبالغ مالية تجاوز مليار دولار".

لكن الشيخ صباح نفى، في نهاية مايو الماضي، كل الاتهامات، مؤكداً استعداده للمثول أمام الجهات الرقابية المختصة والنيابة العامة لإبداء أقواله وتقديم مستنداته الرسمية الموثقة.

وفي يونيو الماضي، أمرت النيابة العامة بتجميد أموال المتهم الرئيسي الشيخ صباح في القضية ذاتها وشريكه رجل الأعمال الكويتي حمد الوزان وأموال أبنائهما القصّر وزوجة كل منهما، مع منعهما من السفر.

وجاء هذا القرار عقب التحقيق في تورط أبناء مسؤولين حكوميين ورجال أعمال في قضية غسل أموال الصندوق السيادي الماليزي لحساب رجل الأعمال الصيني الماليزي "جو لو"، ورئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق، الذي يحاكم بتهم فساد في ماليزيا.

بدوره أعلن بنك الكويت المركزي اتخاذه جميع الإجراءات القانونية المتعلقة بالقضايا المثارة حالياً بشأن غسل الأموال في وقتها، مؤكداً حرصه المطلق على مكافحة جرائم غسل الأموال.

وفي 5 يوليو الجاري، طلب أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بالحزم في مكافحة الفساد بأشكاله كافة، وتطبيق القانون بالعدل والمساواة.

مكة المكرمة