إحباط هجوم بسيارة مفخخة على حاجز أمني بسيناء

الجيش المصري في سيناء

الجيش المصري في سيناء

Linkedin
whatsapp
السبت، 31-01-2015 الساعة 22:30


أحبط الجيش المصري، مساء السبت، محاولة تفجير حاجز "الجورة" الأمني، شمالي سيناء، شمال شرقي مصر، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم الكشف عن هويته: إن "قوات الأمن أحبطت محاولة اقتحام لكمين (نقطة أمنية) الجورة جنوب الشيخ زويد (في محافظة شمال سيناء)".

وأوضح أن "شخصاً يقود سيارة فنطاس مياه (شاحنة لنقل المياه)، اقترب من موقع الكمين (نقطة التفتيش) وحاول اقتحامه ولم يستجب للتعليمات بالتوقف، وتم إطلاق النار عليه وانفجر وتحول إلى أشلاء، دون أن يحدث أي أضرار في الموقع".

وفي الوقت نفسه أطلق مجهولون نيران من أسلحة ثقيلة على حواجز أبو طويلة والماسورة ولافي (شمالي سيناء)، وتصدت القوات الأمنية لهم".

يأتي ذلك بعد يومين من هجمات شهدتها سيناء، مساء الخميس الماضي، حيث استهدفت 3 تفجيرات متزامنة، مقار أمنية وعسكرية بمدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء، وفي الوقت نفسه شهدت مقار أمنية أخرى في الشيخ زويد ورفح بالمحافظة نفسها هجوماً بالأسلحة، قال التلفزيون المصري الحكومي إن الحوادث أسفرت عن سقوط 20 قتيلاً و36 مصاباً.

فيما أفادت مصادر طبية بأن عدد القتلى بلغ 29 بالإضافة إلى 45 مصاباً، في حين لم تصدر أي جهة رسمية حتى الآن حصيلة نهائية بشأن الأعداد.

وفي وقت سابق اليوم، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء السبت، قراراً جمهورياً بتشكيل قيادة موحدة لمنطقة شرق قناة السويس (سيناء) ومكافحة الإرهاب، حسب بيان بثه التلفزيون الحكومي.

وقال البيان: إن الرئيس المصري قرر "تشكيل قيادة موحدة في منطقة شرق القناة (سيناء) ومكافحة الإرهاب بقيادة اللواء رشدي عسكر (يشغل منصف قائد الجيش الثالث) بعد ترقيته لرتبة الفريق".

مكة المكرمة