أول فيديو من الداخل يؤكد رواية "محمد علي" عن قصور السيسي

ظهرت أيضاً قصور لزعماء عرب بمصر
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GeVarY

تضم 5 فيلات للسيسي وعائلته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-09-2019 الساعة 12:20

نشر الإعلامي المصري عبد الله الشريف مقاطع مصورة من أحد القصور الضخمة التي شُيدت من أجل رأس النظام في مصر عبد الفتاح السيسي، الذي طالبت مظاهرات مؤخراً بإسقاطه على خلفية تهم فساد.

وأوضح الشريف، أمس الثلاثاء، أن الصور ومقاطع الفيديو قد حصل عليها عن طريق ضابط أمن من داخل القصر، أرسلها له عبر تطبيق "واتساب".

وتُظهر الفيديوهات مجموعة قصور وفيلات مبينة مقابل شط بحري، على مساحة واسعة جداً، ويبدو عليها علامات البذخ المرتفعة للغاية.

وقال الشريف: إن الصور تكشف وجود قصور ضخمة تضم 5 فيلات للرئيس المصري وعائلته"، مضيفاً أن وراءها فيلتين اثنتين لشخصيتين عربيتين، ولفت إلى أن بناءهما على نفقة الدولة. 

وكشف الضابط الذي صور الفيديو، وهو يتحدث بصوت أُدخلت عليه تعديلات حتى لا يُعرف من هو، أن هذه القصور ممتدة على مساحات شاسعة، وبداخلها مساحات خضراء، وقال إنها تُبنى على حساب الدولة. 

وتحدَّث الضابط عن أن اثنتين من الفيلات التي تبنى تتبعان لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. 

يشار إلى أن السعودية والإمارات هما اللتان دعمتا الانقلاب العسكري في مصر عام 2013، وضختا مليارات الدولارات في جيوب العسكر المصري لشراء ولاءاتهم.

ويُظهر الفيديو أيضاً لقطات من داخل أحد القصور الرئاسية، وتظهر فيها قاعات كبيرةً، من ضمنها قاعات للمؤتمرات. 

تزامن نشر هذه الفيديوهات وفيديوهات أخرى غيرها مع حديث الفنان والمقاول المصري محمد علي في مقاطع مصورة عن فساد السيسي وقيادات جيشه، مثل بناء قصور رئاسية باهظة التكاليف وفيلات في قرية مراسي بالساحل الشمالي على مساحة 5 آلاف متر.

وفي وقت سابق، كشفت صور للأقمار الصناعية نشرتها قناة "الجزيرة مباشر"، ضخامة أحد قصور السيسي الجديدة، الذي تقدَّر مساحته بـ50 ألف متر مربع تقريباً، أي ما يعادل عشرة أضعاف مساحة البيت الأبيض في واشنطن، والذي تبلغ مساحته 5 آلاف متر مربع فقط.

وتصل مساحة الموقع العام لقصر السيسي الرئاسي والمحاط بسور خارجي إلى مليونين و370 ألف متر مربع، يُضاف إليها 180 ألف متر مربع مساحة خارجية خُصصت كحرم طريق للمدخل الرئيس الشرفي للقصر.

وبلغت تكلفة الطابق الواحد في القصر الجديد نحو مليار و250 مليون جنيه على الأقل (الدولار= 16.42 جنيهاً مصرياً).

وأعلنت القاهرة قرب الانتهاء من بناء قصرين رئاسيين جديدين، أحدهما ستتخذه السلطة مقراً شتوياً بالعاصمة الإدارية والآخر صيفياً في مدينة العَلَمين الجديدة غربي الإسكندرية.

وكان السيسي قد ردَّ على فيديوهات محمد علي خلال مؤتمر الشباب الثامن الذي عُقد في 14 سبتمبر الجاري، بالقول: "آه أمال إيه، أنا عامل قصور رئاسية، وهعمل تاني.. أنتم هاتخوفوني، ولا إيه، أنا أعمل وأعمل، لكن مش باسمي، ما فيش حاجة باسمي، ده باسم مصر... هو مش هايبقى موجود في مصر غير قصور محمد علي ولا إيه".

وخرج آلاف المصريين وسط القاهرة وفي محافظات مختلفة، الجمعة الماضي، للمطالبة بتنحي الرئيس السيسي؛ استجابة للدعوة التي أطلقها "علي"، ولقيت استجابة كبرى افتراضياً وميدانياً.

مكة المكرمة