أول اجتماع بعد التشكيل الحكومي.. الكويت تستعد لاحتمالية الحظر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KaJb74

من اجتماع وزير الداخلية مع لجنة الدفاع المدني (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 04-03-2021 الساعة 15:50
- ما سبب الحراك الحكومي الأخير؟

توصية أمريكية بعدم السفر إلى الكويت.

- ماذا جاء في التوصية الأمريكية؟

الكويت وصلت إلى المستوى الوبائي الرابع، أي "مرتفع جداً".

تقترب دولة الكويت من فرض الحظر الجزئي أو الكلي؛ في ظل تزايد عدد حالات الإصابات بفيروس كورونا المستجد، بعد تسجيل حصيلة يومية هي الأعلى.

وفي هذا السياق ترأس وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي، الخميس، اجتماعاً للجنة الدفاع المدني بحضور وكيل الداخلية عصام النهام، وفق بيان نشرته الوزارة عبر حسابها في "تويتر".

وجاء الاجتماع "للوقوف على الاستعداد والجاهزية لاحتمالية فرض الحظر الجزئي أو الكلي في ظل تزايد عدد إصابات كورونا".

وشدد "العلي" على أهمية تكريس كافة الإمكانيات البشرية والصحية لمواجهة تزايد حالات كورونا؛ حفاظاً على سلامة الإخوة المواطنين والمقيمين.

واستعرض مع أعضاء اللجنة "الاستعدادات والإجراءات الاحترازية المتخذة من جميع الجهات"، مطالباً إياها بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة، لمواجهة خطر الإصابة بالفيروس التاجي.

وأكد ضرورة تفعيل الخطط التوعوية والإرشادية لتوجيه المواطنين والمقيمين، ودحض الشائعات وتفنيد الأخبار الكاذبة عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

في هذه الأثناء يعقد مجلس الوزراء الكويتي اجتماعاً استثنائياً في إطار متابعته المتواصلة لبحث تقارير الجهات الحكومية بشأن مواجهة فيروس كورونا.

تأتي هذه التطورات بعدما أوصى "مركز السيطرة على الأمراض" الأمريكي على موقعه الإلكتروني بعدم السفر إلى دولة الكويت؛ معتبراً أن الخطر الوبائي عالٍ في الدولة الخليجية.

وأشارت نشرة المركز الأمريكي إلى أن مستوى الخطر الوبائي بالدولة الخليجية وصل إلى المستوى الرابع أي "مرتفع جداً".

واتخذت الحكومة الكويتية، مؤخراً، قراراً يقضي بإغلاق المنافذ البرية والبحرية للبلاد، اعتباراً من 24 فبراير الماضي وحتى 20 مارس الجاري، كما قصرت عمل المطاعم والمقاهي على الطلبات الخارجية حتى إشعار آخر.

وسجلت الكويت، الخميس، أعلى حصيلة يومية لإصابات كورونا بـ1716 حالة مؤكدة، ليرتفع العدد الكلي منذ ظهور الوباء في البلد الخليجي إلى 196 ألفاً و497.

كما وصل عدد المتعافين إلى 183 ألفاً و321، إضافة إلى 1105 حالات وفاة، بحسب آخر الأرقام الرسمية المعلنة.

مكة المكرمة