أولمرت: الرياض يمكنها لعب دور في إرساء السلام بالمنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pZNbPz

أولمرت أشاد بولي العهد السعودي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 28-03-2021 الساعة 20:19

ما هو رأي أولمرت في علمية السلام؟

قال إن المبادرة العربية هي الأساس الوحيد الذي يمكن البناء عليه.

ما هو رأي أولمرت في موقف نتنياهو؟

قال إنه لن يقدم أي تنازلات، وإن السعودية يمكنها أداء دور للتوصل لحل الدولتين.

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت بأن تكون المبادرة العربية التي قدمتها السعودية عام 2002 هي أساس عملية السلام بين "إسرائيل" والفلسطينيين.

وشدد أولمرت في لقاء مع قناة "العربية" السعودية، السبت، على ضرورة انسحاب "تل أبيب" من 95% من الأراضي التي احتلتها عام 1967؛ لتكون هي أساس الحدود بين الدولتين، مشيراً إلى أن الرياض يمكنها أداء دور مهم في عملية السلام.

وأكد أولمرت أن رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو ليس مستعداً للقيام بأي تنازلات من أجل عملية السلام، وإنه يعتقد أن مصلحة "إسرائيل" تتطلب ذلك.

وأضاف: "أتمنى أن يقوم القادة العرب بدور أكبر لدفع عملية السلام، خاصة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان"، الذي وصفه بأنه "رجل ذو طاقة هائلة وديناميكية كبيرة ويمكنه أن يلعب دوراً مهماً في إرساء السلام في الشرق الأوسط".

واقترح أولمرت أن يكون الجزء المقدس من القدس المحتلة غير خاضع لسيادة أي دولة وأن تتم إدارته من أطراف متعددة مثل "إسرائيل" وفلسطين والأردن والسعودية وأمريكا، وأن يكون ذلك تحت إشراف الأمم المتحدة.

ومؤخراً دعت جامعة الدول العربية حكومة الاحتلال إلى وقف عمليات ضم الأراضي الفلسطينية والجلوس للتفاوض على أساس المبادرة العربية التي قالوا إنها السبيل الوحيدة للحل.

وشغل أولمرت منصب رئاسة الوزراء عام 2002 بعد إصابة آرييل شارون بجلطة دماغية أقعدته عن العمل.

مكة المكرمة