أنباء عن هدنة جنوب سوريا "ستؤدي إلى مصالحة" في درعا

أحد عناصر الجيش السوري الحر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 29-06-2018 الساعة 19:03

ذكرت وكالة "رويترز"، اليوم الجمعة، أن هناك اتفاق هدنة بين قوات النظام السوري وداعميه من جهة، والمعارضة المسلحة من جهة، في ريف درعا جنوب غربي سوريا.

ونقلت الوكالة عن مصدر أردني مسؤول وجود "تقارير مؤكدة" حول هدنة في جنوبي سوريا، "من المتوقع أن تؤدي إلى التوصل لمصالحة في المنطقة".

ورغم تحذيرات أمريكية تشهد درعا منذ أكثر من 10 أيام هجوماً جوياً وبرياً مكثفاً من النظام وحلفائه، حيث تقدمت قوات النظام والمليشيات الشيعية الموالية لها بريف درعا الشرقي، وسيطرت على بلدتي "بصرى الحرير" و"ناحتة".

وفي وقت سابق، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، نزوح أكثر من 120 ألفاً من ديارهم جنوب غربي سوريا، منذ بدء الهجوم العسكري لقوات النظام، مدعومة من حلفائها الروس والإيرانيين.

وتقع محافظتا درعا والقنيطرة ضمن مناطق "خفض التوتر" التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة من تركيا وروسيا وإيران.

وبعد شهرين عقدت روسيا والولايات المتحدة والأردن اتفاقاً، قطعت الولايات المتحدة بموجبه المساعدات عن المعارضة، التي دعمتها في المنطقة.

مكة المكرمة