أمير قطر يناقش مع وزير خارجية الكويت آخر التطورات إقليمياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b9vNzv

أمير قطر ووزير الخارجية الكويتي خلال لقائهما اليوم بالدوحة (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-08-2021 الساعة 12:15
- ما أبرز الأمور التي تشغل البلدين حالياً؟

تطورات الوضع الأفغاني والمشاركة في عملية إجلاء البعثات الدبلوماسية الغربية.

- ما الموقف الأمريكي من دور الدوحة والكويت؟

شكر وثناء لدورهما في عمليات نقل الأمريكيين والمتعاونين من كابل.

بحث أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد الناصر، اليوم الخميس، آخر تطورات الأحداث على المستويين الإقليمي والدولي.

وذكر الديوان الأميري القطري في بيان رسمي، أن اللقاء "استعرض العلاقات الأخوية الوطيدة، إضافة إلى مناقشة تطورات الأحداث إقليمياً ودولياً".

وأوضح البيان أن الوزير الكويتي نقل تحيات أمير البلاد، الشيخ نواف الأحمد، إلى أمير قطر والشعب القطري، متمنياً لهما المزيد من التقدم والازدهار، فيما حمل الشيخ أحمد الماص تحيات أمير قطر لنظيره الكويتي وشعبه.

وفي وقت سابق اليوم، استقبل وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نظيره الكويتي، الذي وصل إلى الدوحة، صباح الخميس.

وتأتي هذه الزيارة التي لم تعلن مسبقاً في ظل التطورات المتلاحقة في أفغانستان بعد سيطرة حركة طالبان على الحكم، مطلع الأسبوع.

وغرد الوزير القطري مرحباً بنظيره الكويتي، وأثنى على الجهود التي تبذلها الكويت لتعزيز السلام، مشيراً إلى أن البلدين يتشاركان في بناء الروابط الدولية بشقيها السياسي والإنساني.

وتجري الولايات المتحدة مشاورات مع الكويت والدوحة لاستقبال آلاف المترجمين الأفغان الذين تعاونوا مع الجيش الأمريكي، بشكل مؤقت، وفق ما نقلته وسائل إعلام غربية.

وأمس الأربعاء، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن الوزير أنتوني بلينكن بحث مع نظيريه الكويتي والقطري تسهيل عبور الأمريكيين القادمين من أفغانستان.

وقال برايس إن الوزير الأمريكي أعرب عن شكره للمساعدة التي يقدمها البلدان في عمليات نقل الأمريكيين والمتعاونين من كابل.

كما ناقش بلينكن مع نظيريه القطري والتركي تطورات الوضع السياسي والأمني في أفغانستان، وسبل تعزيز الجهود المشتركة الرامية لتعزيز الاستقرار في ظل وصول طالبان.

وأواخر الشهر الماضي، أجرى بلينكن زيارة للكويت هي الأولى من نوعها منذ توليه منصبه، مطلع العام الجاري.

وتتواصل التحركات الدبلوماسية الرامية لاحتواء الوضع الأفغاني بعد هروب الرئيس السابق أشرف غني للإمارات، وسيطرة طالبان على الحكم بعد 20 عاماً من الغزو الأجنبي.

وهذا الأسبوع، قال وزير الخارجية القطري إن الدوحة تعمل مع الشركاء الدوليين على تأمين إجلاء البعثات الغربية ونقل السلطة سلمياً في أفغانستان.

مكة المكرمة