أمير قطر يلتقي الحريري ويدعو اللبنانيين لتغليب مصلحة الوطن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1kyrKP

جرى اللقاء بالديوان الأميري في قطر

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-02-2021 الساعة 16:20
- ماذا دار في لقاء أمير قطر وسعد الحريري؟

استعراض أبرز المستجدات في لبنان.

- ما موقف قطر من لبنان؟

أكد أمير قطر أن بلاده تدعم اللبنانيين من أجل تكوين حكومة تواجه الأزمات.

دعا أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الأطراف اللبنانية المشاركة في الحكم إلى "تغليب المصلحة الوطنية" من أجل تشكيل حكومة جديدة تعمل في سبيل مواجهة التحديات التي يتعرض لها لبنان.

جاء ذلك خلال استقبال أمير قطر بالديوان الأميري، صباح الخميس، رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، وفق ما أوردت وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وبحسب الوكالة الرسمية، فقد جرى خلال المقابلة استعراض أبرز المستجدات في لبنان، حيث أطلع سعد الحريري أمير قطر على آخر تطورات الأوضاع والجهود المتعلقة بتشكيل الحكومة.

وفي هذا الصدد أكد أمير قطر موقف بلاده "الداعم للبنان وشعبه الشقيق، داعياً جميع الأطراف اللبنانية إلى تغليب المصلحة الوطنية للإسراع في تشكيل حكومة جديدة لمواجهة الأزمات والتحديات التي يتعرض لها لبنان".

كما تناولت المقابلة عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأمس الأربعاء، التقى نائب رئيس مجلس الوزراء القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بسعد الحريري.

وأكدت الخارجية القطرية في بيان أنه تم خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون الثنائي، لا سيما في الشؤون الاقتصادية، إضافة إلى الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. وقال وزير الخارجية القطري خلال اللقاء: إن "قطر ستواصل دعم الأشقاء في لبنان من أجل التنمية والازدهار".

يشار إلى أن الوزير القطري زار لبنان، الثلاثاء الماضي 9 فبراير الجاري، والتقى بالرئيس اللبناني ميشال عون بالعاصمة اللبنانية، في حين كان الحريري خارج البلاد أثناء زيارة وزير الخارجية القطري.

كما دعا "آل ثاني" خلال زيارته للبنان جميع الأطراف إلى تغليب المصلحة الوطنية، والتعجيل بتشكيل الحكومة، مؤكداً أن الدوحة ستدعم أي سبيل يؤدي إلى ذلك.

ويعاني لبنان استقطاباً سياسياً حاداً وأزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ الحرب الأهلية (1975-1990)، فاقمتْها تداعيات جائحة كورونا وانفجار المرفأ وفشل تشكيل الحكومة.

وخلال الفترة الماضية قدَّمت الدوحة عدداً من المساعدات لبيروت لدعمها في مواجهة أزمتي انفجار المرفأ وتداعيات كورونا.

مكة المكرمة