أمير قطر يجري تعديلاً وزارياً كبيراً ويعين رئيساً جديداً للأركان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2Xn9Wn
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ويظهر في مجلسه جزء من الوزراء الجدد

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ويظهر في مجلسه جزء من الوزراء الجدد

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 19-10-2021 الساعة 11:57

وقت التحديث:

الثلاثاء، 19-10-2021 الساعة 21:36
- ما هي أبرز ملامح الحكومة القطرية الجديدة؟

 تعيين رئيس الأركان السابق وزيراً للأوقاف والشؤون الإسلامية، وتعيين وزيرتين جديدتين.

- من هم الوزراء الباقون في مناصبهم؟
  • رئيس الوزراء احتفظ بحقيبة الداخلية.
  • الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.
  • شؤون الدفاع خالد بن محمد العطية.
  • الصحة حنان الكواري.

أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، تعديلاً وزارياً كبيراً شمل تعيين عدد من النساء وفصل وزارات بعضها عن بعض، وقد أدّى الوزراء الجدد اليمين القانونية، كما عيّن الأمير رئيساً جديداً لأركان القوات المسلحة القطرية.

وبحسب رصد "الخليج أونلاين" فقد تم فصل وزارات الثقافة عن "الرياضة والشباب" والمواصلات عن الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والبيئة عن البلدية، والعمل عن التنمية الاجتماعية، فيما أعيد تسمية وزارة التعليم والتعليم العالي إلى "التربية والتعليم والتعليم العالي".

ووفق التعديل الجديد الذي يبدو الأكبر منذ تولي الشيخ تميم بن حمد مقاليد الحكم عام 2013، أصبحت الحكومة تضم 3 نساء، إضافة لدخول 3 أعضاء جدد من الأسرة الحاكمة للتشكيلة الوزارية.

بدوره أبقى التعديل على وزراء الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وشؤون الدفاع خالد بن محمد العطية، والصحة حنان الكواري، في مناصبهم.

كما احتفظ رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني بحقيبة الداخلية، إضافة إلى وزير الطاقة سعد بن شريدة الكعبي ووزير العدل مسعود بن محمد العامري.

وبخصوص الوزراء الجدد، فقد نص القرار الأميري على تعيين علي بن أحمد الكواري وزيراً للمالية، وجاسم السليطي وزيراً للمواصلات، وصلاح بن غانم العلي وزيراً للشباب والرياضة، وعبد الله السبيعي وزيراً للبلدية.

وتم تعيين رئيس أركان الجيش السابق غانم بن شاهين الغانم وزيراً للأوقاف والشؤون الإسلامية، والشيخ محمد بن قاسم العبد الله آل ثاني وزيراً للتجارة والصناعة، وبثينة النعيمي وزيرة للتربية والتعليم والتعليم العالي.

وقرر الأمير تعيين الشيخ عبد الرحمن بن حمد بن جاسم آل ثاني وزيراً للثقافة، والشيخ فالح بن ناصر  آل ثاني وزيراً للبيئة والتغيّر المناخي، وعلي بن سعيد المري وزيراً للعمل.

وأصبح محمد بن علي بن محمد المناعي وزيراً للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومريم المسند وزيرة للتنمية الاجتماعية  والأسرة، ومحمد السليطي وزيراً للدولة لشؤون مجلس الوزراء.

كما عين الشيخ تميم  الفريق الركن طيار سالم بن حمد بن محمد بن عقيل النابت رئيساً لأركان القوات المسلحة، خلفاً لغانم بن شاهين  الغانم الذي تسلم وزارة الأوقاف.

وأصدر أمير قطر قراراً بإنشاء ديوان للخدمة المدنية والتطوير الحكومي برئاسة عبد العزيز بن ناصر بن مبارك آل خليفة.

يشار إلى أن الإعلان عن هذا التعديل الوزاري في قطر يأتي بعد أكثر من أسبوعين من إجراء أول انتخابات تشريعية في تاريخ الدولة الخليجية.

مكة المكرمة