أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة ويكلفها بتصريف الأعمال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nBbzM7

تأتي استقالة الحكومة بعد يومين من استقالة وزيرة الأشغال العامة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-11-2019 الساعة 11:34

وقت التحديث:

الجمعة، 15-11-2019 الساعة 09:40

أعلن طارق المزرم الناطق باسم الحكومة الكويتية، اليوم الخميس، أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح قبل استقالة الحكومة وأمرها بتصريف الأعمال.

وأوضح "المزرم" أن أمير الكويت أمر بـ "استمرار الوزارة في تصريف العاجل من الأمور لحين تشكيل الوزارة الجديدة"، بحسب ما ذكره مركز التواصل الحكومي على "تويتر".

وفي وقت سابق اليوم، قال الحساب ذاته إن "سموُّ رئيس مجلس الوزراء، الشيخ جابر المبارك، قد تقدم إلى صاحب السمو أمير البلاد -حفظه الله ورعاه- باستقالة الحكومة، ليتسنى إعادة ترتيب العمل الوزاري".

من جانبه قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، في مؤتمر صحفي تناول استقالة الحكومة، إن أمير البلاد لا ينوي حل المجلس.

وأوضح الغانم: "سمو الأمير أبلغني أنه لا نية لحل المجلس في الوقت الحالي، لكن هناك حاجة لإعادة ترتيب الفريق الحكومي".

وأضاف: "نقلت للقيادة السياسية رأي عدد كبير من النواب، بأن المشكلة في الفريق الحكومي هو عدم التجانس، وحتى يستمر المركب يجب أن يكون هناك فريق حكومي متجانس".

وتأتي استقالة الحكومة، بعد يومين من استقالة وزيرة الأشغال العامة جنان رمضان بوشهري؛ تفادياً لطرح الثقة بها بعد استجواب عاصف، قدمه أحد النواب.

وأصبحت الحكومة الكويتية في مرمى اتهامات مجلس الأمة، بسبب الأضرار الكبيرة التي لحِقت بالممتلكات، بسبب الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها البلاد.

والاستجوابات البرلمانية أداة رقابية قوية يستخدمها أعضاء مجلس الأمة الكويتي في مواجهة أعضاء الحكومة، وعادة ما تتسبب في أزمات سياسية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وتؤدي في بعض الأحيان إلى استقالة وزراء أو استقالة الحكومة بأكملها أو حل البرلمان.

مكة المكرمة