أمير الكويت يبعث رسالة خطية إلى الرئيس التركي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PWJYX2

لقاء سابق جمع الصباح بأردوغان

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 21-07-2020 الساعة 08:40

بعث أمير الكويت، الشيخ ‏صباح الأحمد الجابر الصباح، أمس الاثنين، رسالة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقتٍ أكد فيه البلدان أهمية دعم المساعي الرامية إلى حل الأزمات الراهنة في المنطقة بالطرق الدبلوماسية.

وقالت السفارة الكويتية، في بيان، إن السفير الكويتي لدى تركيا غسان يوسف الزواوي، التقى بالمجمع الرئاسي في أنقرة السفير محمد فردان تشاريكجي، ‏مستشار الرئيس التركي.

وأشارت إلى أن الزواوي "سلم رسالة جوابية (خطية)" من أمير الكويت ‏إلى الرئيس أردوغان، دون تفاصيل، وفقاً لوكالة "الأناضول".

وكان مسؤولون أتراك وكويتيون ناقشوا، أمس، سبل دعم المساعي الرامية لحل الخلافات التي تشهدها المنطقة في الوقت الراهن عبر القنوات الدبلوماسية، وذلك في وقت تتصاعد فيه الخلافات بشأن عدد من الملفات المعقدة، ولا سيما فيما يتعلق بالأزمة الخليجية والصراعين الليبي واليمني.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا" إن وزارتي خارجية البلدين عقدتا اجتماعاً مرئياً ضمن الجولة السابعة من المشاورات السياسية المشتركة بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان نقلته الوكالة الرسمية، إن الاجتماع ناقش العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وسبل تعزيزها على كل المستويات، وكيفية توحيد مواقفهما في المحافل الدولية، مشيرة إلى أن الجانب التركي عبّر خلال الاجتماع عن تقديره للجهود الكويتية الرامية إلى لم شمل البيت الخليجي.

وناقش الجانبان مستجدات المشهد السياسي في المنطقة، وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق، وعملية السلام في الشرق الأوسط، وأكدا أهمية دعم المساعي الرامية إلى حل الأزمات التي تشهدها المنطقة من خلال الطرق الدبلوماسية، بحسب البيان.

ويقود الشيخ صباح الصباح جهداً كبيراً لحل الخلافات المتعددة في المنطقة؛ بدءاً من الأزمة الخليجية التي عصفت بمجلس التعاون قبل ثلاث سنوات، وصولاً إلى صراعات اليمن وليبيا، فيما ينتظر الخلاف المحتدم بين القاهرة وأديس أبابا بشأن "سد النهضة" الإثيوبي وساطة جديدة.

وشهدت العلاقات التركية الكويتية تطوراً ملموساً، خلال العامين الماضيين، حيث وقع الجانبان عدداً من الاتفاقات الاقتصادية والعسكرية والأمنية، وقد ساعدت اللجنة المشتركة التي شكلها البلدان عام 2018 في دفع العلاقات الثنائية بشكل لافت.

مكة المكرمة