أمير الكويت: حرصت على إعادة مواطنينا العالقين قبل رمضان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/X8NBnM

عملية الإجلاء تستهدف إعادة 142 ألف كويتي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-04-2020 الساعة 12:20

​قال أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، إن بلاده تعيش فرحة كبيرة بعد عودة المواطنين الذين كانوا عالقين في دول أخرى بسبب تداعيات فيروس كورونا، مؤكداً أنه حرص على إعادتهم قبل حلول شهر رمضان.

وأوضح الشيخ صباح الأحمد، في كلمة ألقاها اليوم الأحد، تزامناً مع بدء إجلاء الكويتيين العالقين في الخارج، أن "الحكومة تعمل على تسريع عملية الإجلاء"، لافتاً إلى أنه "تعمَّد الحديث لشعبه في هذا التوقيت، لكي يشارك أُسر العائدين فرحتهم بعودة ذويهم".

وأكد أنه اتفق مع رئيس الوزراء على تسريع عملية الإجلاء؛ لتمكين العالقين من العودة إلى بيوتهم قبل بدء شهر رمضان.

ودعا أمير الكويت المواطنين العائدين من الخارج إلى التزام الحجر الصحى، وكذلك استمرار التزام التعليمات الصادرة على الجهات المعنية للسيطرة على هذا الفيروس، لأن الدولة الكويتية لن تنجح دون التزام الإجراءات الصحية.

كما أكد الشيخ صباح الأحمد أن بلاده "سخّرت منذ ظهور هذا الفيروس وقبل انتشاره جهودها كافة، وعززت إجراءاتها الصحية والوقائية، واتخذت مختلف التدابير اللازمة لمواجهته وفق أعلى المعايير الصحية لمنظمة الصحة العالمية، وبشكل متميز حظي بإشادة دولية واسعة؛ وذلك حفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين".

وبدأت الكويت، في وقت سابق من اليوم، المرحلة الأولى من عملية الإجلاء التي تستهدف إعادة 142 ألف كويتي.

وأعلن وزير الخارجية، أحمد ناصر المحمد الصباح، عن وصول أولى رحلات الإجلاء، قادمةً من دبي.

وقال الصباح على حسابه في "تويتر": "بناء على الرغبة السامية لصاحب السمو، وإعلان سمو رئيس مجلس الوزراء عن انطلاق عملية العودة الشاملة لمواطنينا في الخارج، وصلت صباح اليوم (الأحد)، أول رحلة قادمة من دبي في السابعة صباحاً".

وكان على متن الطائرة 190 راكباً، تلتها طائرة ثانية قادمة من أبوظبي وثالثة من الرياض.

ومن المقرر أن يصل إلى الكويت، الأحد، 28 رحلة طيران تقل 3940، والاثنين 25 رحلة تقل 3970، في حين يشهد الثلاثاء 22 رحلة تقل 3940، وفق ما أعلنه المتحدث الرسمي للإدارة العامة للطيران المدني سعد العتيبي.

وأوضح العتيبي أن المرحلة الأولى لرحلات الإجلاء تستمر من 19 إلى 21 أبريل الجاري، ضمن خطة تمتد حتى 7 مايو المقبل.

 

مكة المكرمة