ألقى نفسه أمام سكة قطار.. ما قصة انتحار وزير ألماني؟

حالة انتحار الوزير أحدثت صدمة في الأوساط السياسية والشعبية بألمانيا

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-03-2020 الساعة 16:14

أقدم وزير المالية الألماني بولاية هيسن، توماس شيفر، على الانتحار من خلال إلقاء نفسه أمام قطار سريع، وفقاً لشهادات ومعطيات علمية جنائية للشرطة.

وأفادت وسائل إعلامية ألمانية، اليوم الأحد، بأن الشرطة عثرت على جثة هيسن ملقاة على السكة الحديدية بمدينة فيسبادن عاصمة الولاية، فيما لم يتبين سبب إقدامه على ذلك.

وتأتي خطوة الوزير المميتة في أجواء قلق وخوف بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا، وسط دعوات من الكنيسة إلى "الصبر والشجاعة".

ونشرت وزيرة الدفاع ورئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي، أنغريت كرامب، تغريدة على "تويتر" قالت فيها: "لقد صدمنا كلنا في الحزب المسيحي الديمقراطي خبر الوفاة المفاجئة لتوماس شيفر. نحن في حالة حزن وذهول. الآن كل أفكارنا وصلواتنا مع عائلته".

وأحدث خبر وفاة شيفر (54 عاماً) صدمة في الأوساط السياسية والشعبية بألمانيا، في الوقت الذي تجتاز فيه البلاد أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، على الرغم من أن عدد الوفيات يظل محدوداً مقارنة بدول أوروبية عديدة مثل إيطاليا وإسبانيا وفرنسا.

وبينما التزمت عائلته الصمت، كشفت صحيفة "فراكففورته ألغماينه" بأنه "ترك رسالة وداع لزوجته وابنته وابنه".

وكان الوزير يعدّ أبرز خليفة لرئيس وزراء الولاية (هيسن) الحالي فولكر بوفييه، الذي قال إنه كان يعتزم لقاءه، ظهر اليوم الأحد، لبحث سبل مواجهة أزمة انتشار فيروس كورونا في الولاية.

يذكر أن بيانات لمعهد "روبرت كوخ" للأمراض المعدية أظهرت، اليوم الأحد، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى 52547، وأن 389 شخصاً توفوا جراء الإصابة بالمرض.

وأوضحت البيانات أن حالات الإصابة ارتفعت بواقع 3965 حالة مقارنة باليوم السابق، في حين قفز عدد الوفيات بواقع 64 حالة.

مكة المكرمة