أكثر من 100 ألف مهاجر غادروا من تركيا لأوروبا.. واليونان تصدهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YMZVwx

القوات اليونانية استخدمت القوة لمنع دخول المهاجرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-03-2020 الساعة 22:46

لا يزال تدفق المهاجرين إلى المناطق الحدودية مع اليونان مستمراً، بعد إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركة المهاجرين غير النظاميين باتجاه أوروبا.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مساء الأحد، أن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين غادروا من ولاية أدرنة شمال غربي البلاد باتجاه أوروبا بلغ أكثر من 100 ألف شخص.

جاء ذلك في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، قال فيها صويلو: "حتى الساعة 19:40 بالتوقيت المحلي، غادر البلاد عبر ولاية أدرنة 100 ألف و577 مهاجراً".

من جانبها أعلنت اليونان منعها 10 آلاف مهاجر من اجتياز حدودها مع تركيا، وتدخلت قوات الأمن اليونانية ضد المهاجرين في المنطقة العازلة مع تركيا، واستخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وقنابل صوتية وخراطيم المياه لتفريقهم.

وأوضحت الشرطة اليونانية أن نحو 500 شخص قد وصلوا إلى جزر لسبوس وساموس وكيوس على متن سبعة قوارب، حيث تكتظ المخيمات باللاجئين.ودعا رئيس الوزراء اليوناني، كرياكوس تسوتاكيس، إلى اجتماع مجلس الأمن القومي في البلاد، فيما اتهم نائب وزير الدفاع اليوناني، ألكيفياديس ستيفانيس، تركيا بتشجيع المهاجرين على التوجه لليونان.

وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا منذ مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

والسبت، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكداً أن تركيا لا طاقة لها باستيعاب موجة هجرة جديدة.

ويتخذ المهاجرون الحافلات وسيارات الأجرة وسيلة لهم للانتقال نحو الحدود اليونانية، فيما باتت إسطنبول أبرز نقطة انطلاق لهم، وبالأخص محطة "شهداء 15 تموز" للحافلات في القسم الأوروبي من المدينة.

وقامت بعض شركات السفر التركية بزيادة أعداد حافلاتها المتجهة من إسطنبول إلى أدرنة، بغية سد الطلب المتزايد من قبل المهاجرين.

مكة المكرمة