أسرة مرسي تحذر من تسميم نجله المعتقل بسجون السيسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zPD83p

أسامة مرسي مسجون من ديسمبر 2016

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 09-03-2020 الساعة 20:43

عبر الفريق القانوني لأسرة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، الاثنين، عن قلقه البالغ إزاء حياة نجله أسامة مرسي، وتعرضه لتهديد متواصل على حياته بشكل واضح.

وأصدر الفريق القانوني لأسرة مرسي بياناً رسمياً نيابة عن الأسرة بشأن ظروف اعتقال أسامة، مؤكداً وجود مخاطر حقيقية من تسميمه في السجن الموجود به.

وأوضح البيان أن أسامة مرسي يواجه في سجنه المخاطر ذاتها التي واجهها والده قبيل وفاته، مطالباً السلطات المصرية بالقانون الدولي في تعاملها مع المعتقل أسامة.

ولفت إلى أن أسامة بدأ إضراباً عن الطعام في سجنه؛ للفت الانتباه للمخاطر التي يواجهها.

وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض، في ديسمبر 2016، على أسامة في منزله بمدينة الزقازيق، بمحافظة الشرقية، لاتهامه في قضية فض رابعة والتحريض على العنف.

وأشار إلى أن الرئيس مرسي ونجله الأصغر عبد الله "يُعتقد أنهما قتلا على يد النظام العسكري المصري".

وطالب الفريق القانوني لأسرة محمد مرسي الأمم المتحدة ببدء تحقيق شامل بشأن وفاة مرسي ونجله الأصغر.

وكان عبد الله، النجل الأصغر لمرسي، قد توفي في 4 سبتمبر الماضي، إثر أزمة قلبية مفاجئة، وذلك بعد أقل من 3 شهور من وفاة والده أثناء محاكمته، في يونيو الماضي، إثر نوبة قلبية مفاجئة وفق ما أعلنت القاهرة آنذاك.

وأثيرت شكوك كثيرة حول ملابسات وفاته من قبل سياسيين وبرلمانيين وحقوقيين ومفوضية حقوق الإنسان الأممية؛ حيث اعتبرها البعض "قتلاً متعمداً" بسبب الإهمال الطبي، وطالبوا بتحقيق دولي في الأمر.

ووصفت الأمم المتحدة عبر خبراء مستقلين تابعين لها، ظروف سجن الرئيس المصري الراحل بأنها كانت "وحشية"، مرجحة أن تكون ظروف الاعتقال هي التي أودت بحياته.

ومحمد مرسي هو أول رئيس مصري منتخب ديمقراطياً في تاريخ مصر، وكان مسجوناً منذ عزله إثر انقلاب عسكري نفذه وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، في 3 من يوليو 2013، قبل أن يصبح الأخير رئيساً للبلاد.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة