أزمة قرداحي.. الملك سلمان يشكر عاهل البحرين وأمير الكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WwxeNm

الكويت والبحرين طردتا السفير اللبناني تضامناً مع السعودية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 31-10-2021 الساعة 15:34

- ما سبب اتصال ملك السعودية بنظيريه البحريني والكويتي؟

لما قاما به من إجراءات تضامناً مع المملكة تجاه تصريح وزير الإعلام اللبناني.

- ماذا رد عاهل البحرين وأمير الكويت؟

  • أكد عاهل البحرين عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتماسك دول مجلس التعاون الخليجي.
  • اعتبر أمير الكويت أن ما اتخذته بلاده يؤكد وحدة دول مجلس التعاون، وعمق الأخوة بين شعوبه كافة.

قدم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأحد، الشكر لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح لما قاما به من إجراءات تضامناً مع المملكة تجاه تصريح وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

ووفقاً لـ"وكالة الأنباء السعودية" (واس)، "أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود اتصالاً هاتفياً، اليوم الأحد، بملك مملكة البحرين الشقيقة حمد بن عيسى آل خليفة، حيث عبر عن شكره لملك البحرين نظير ما قامت به البحرين من إجراءات تجاه تصريح وزير الإعلام اللبناني، وبما يجسد تضامن المملكة والبحرين، ويعكس وحدة دول مجلس التعاون الخليجي".

من جانبه، جدد ملك البحرين "تأكيده على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتماسك دول مجلس التعاون الخليجي".

كما أجرى العاهل السعودي اتصالاً هاتفياً، اليوم، بأمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وأعرب العاهل السعودي - بحسب "واس" - خلال الاتصال عن تقديره لما قامت به دولة الكويت من إجراءات تجاه التصريح الذي أدلى به وزير الإعلام اللبناني، وبما يعكس تضامن دول مجلس التعاون الخليجي.

بدوره، اعتبر أمير دولة الكويت ما اتخذته بلاده من إجراءات تؤكد وحدة دول مجلس التعاون الخليجي، وعمق الأخوة بين شعوبه كافة.

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أنه جرى خلال الاتصال تبادل الأحاديث الودية في ظل ما يجمع البلدين الشقيقين من علاقات تاريخية راسخة ووطيدة.

وأضافت أن أمير الكويت أعرب عن "خالص تقديره لأخيه خادم الحرمين الشريفين على هذا التواصل الأخوي، راجياً له موفور الصحة ودوام العافية".

وانضمت الكويت، أمس السبت، إلى السعودية والبحرين اللتين سحبتا سفيريهما من بيروت وطالبتا سفيري لبنان لديهما بالمغادرة.

وأعلنت وزارة الخارجية في بيان أن الكويت قررت استدعاء سفيرها لدى لبنان، عبد العال القناعي، للتشاور، ومغادرة القائم بأعمال سفارة لبنان، هادي الهاشم، خلال 48 ساعة.

وأكدت أن ذلك القرار يأتي "نظراً لإمعان الجمهورية اللبنانية واستمرارها في التصريحات السلبية وعدم معالجة المواقف المرفوضة والمستهجنة ضد المملكة العربية السعودية الشقيقة وباقي دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى عدم اتخاذ حكومة الجمهورية اللبنانية الإجراءات الكفيلة لردع عمليات التهريب المستمرة والمتزايدة لآفة المخدرات إلى الكويت وباقي دول مجلس التعاون".

وخلال اليومين الماضيين، أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين والكويت سحب سفرائها من لبنان.

جاءت المواقف الخليجية احتجاجاً على تصريحات لوزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، خلال مقابلة متلفزة سُجلت في أغسطس الماضي وعرضت الاثنين 25 أكتوبر؛ حيث قال خلالها إن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات".

كما استنكرت قطر تصريحات قرداحي، ودعت لبنان إلى المسارعة بـ"إجراءات عاجلة وحاسمة" لرأب الصدع مع الأشقاء، فيما أعربت سلطنة عمان عن أسفها لتأزم العلاقات بين دول عربية ولبنان، داعية الجميع إلى ضبط النفس والحوار.

مكة المكرمة