أردوغان يهدد بتحرك بري وبحري وجوي إلى ليبيا

إذا اقتضت الضرورة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DwAkBN

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

Linkedin
whatsapp
الأحد، 22-12-2019 الساعة 16:59

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إن بلاده ستزيد من الدعم العسكري للحكومة الليبية المعترف بها دولياً إذا اقتضت الضرورة، وستدرس الخيارات الجوية والبرية والبحرية.

وأكد أردوغان، خلال مراسم إنزال "بيري رئيس"، الغواصة الحديثة محلية الصنع، إلى الماء، أن "أنقرة لن تتراجع حتماً عن مذكرة التفاهم مع ليبيا، ولا خطواتها في سوريا".

وأوضح أن اليونان والدول الداعمة لها كانت منذ مدة طويلة تسعى إلى جعل تركيا غير قادرة على أن تخطو خطوة في البحر.

وأضاف: "إذا تخلينا عن الإجراءات التي بدأناها مع قبرص التركية وليبيا فإنهم (اليونان وداعموها) لن يتركوا لنا أي ساحل ندخل منه البحر".

وأكد أن سياسة تركيا ليست التورط في مآزق عبر السعي للقيام بأمور لا تطيقها، أو التدخل في أماكن بغير وجه حق.

وشدد على أنه "لا يوجد في مذكرة التفاهم مع ليبيا أي وجه يتعارض مع قوانيننا والقانون الدولي"، ومضى قائلاً: "ليس لدينا نية لافتعال مشاكل مع أحد أو اغتصاب حقوق أي كان"، وفقاً لوكالة "الأناضول".

وعن الأطراف الداعمة لخليفة حفتر، قال الرئيس أردوغان: "يدافعون عن بارون حرب بدلاً من الحكومة التي تعترف بها الأمم المتحدة.. ليبيا وتركيا جارتان بحريّاً".

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقع الرئيس التركي مذكرتي تفاهم مع رئيس الحكومة الليبية فائز السراج، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي، وصادق عليهما البرلمان التركي لاحقاً.

مكة المكرمة