أردوغان يهاجم حفتر: خائن مرتزق لمصر والإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QMwKAq

أردوغان: حفتر لا يتمتع حالياً بأية صفة أو منصب رسمي في ليبيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-01-2020 الساعة 20:27

شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوماً حاداً على اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، واصفاً إياه بأنه "مرتزق" و"مدفوع الأجر" للسيطرة على العاصمة طرابلس.

جاءت تصريحات أردوغان في سياق مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السنغالي ماكي سال، عقد اليوم الثلاثاء في داكار. 

وقال أردوغان: إن "حفتر شخص خان في حينه قيادته المتمثلة بـ(الرئيس الليبي الراحل معمر) القذافي، ثم فر إلى الولايات المتحدة، ويحاول اليوم الإطاحة بالسلطة الشرعية في ليبيا".

وأشار أردوغان إلى أن حفتر يشن حملاته العسكرية في ليبيا بفضل الدعم الخارجي، وتحديداً من الإمارات ومصر، موضحاً: "تقدم أبوظبي والقاهرة لخليفة حفتر جميع أنواع الدعم، على الرغم من عدم شرعيته".

وأضاف: "حفتر مرتزق، وجندي مدفوع الأجر، ويستعين بعناصر من مجموعة فاغنر، والجميع يعلم من يقف وارءه، إنهم مرتزقة".

وشدد الرئيس التركي على أن خليفة حفتر لا يتمتع حالياً بأية صفة أو منصب رسمي في ليبيا، أو على الصعيد الدولي، مؤكداً أن حفتر لا يسعى أبداً إلى التوصل للتسوية السياسية في البلاد، "بل يعمل على تفاقم الوضع هناك".

واعتبر أن الآمال بالتسوية السريعة للنزاع الليبي غير واقعية.

جدير بالذكر أن قوات حفتر تشن، منذ 4 أبريل 2019، هجوماً للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة "الوفاق" المعترف بها دولياً، ما أجهض آنذاك جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

وينال حفتر دعماً مادياً وعسكرياً من الإمارات ومصر والسعودية ومرتزقة من روسيا.

وفي 19 يناير الجاري، عقد مؤتمر في العاصمة الألمانية برلين حول ليبيا، بمشاركة 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية، كان أبرز بنود بيانه الختامي ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار المعلن بمبادرة تركية روسية.

مكة المكرمة