أردوغان مهاجماً ماكرون: يعاني من موت دماغي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pk4P39

أردوغان شن هجوماً لاذعاً على ماكرون

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 29-11-2019 الساعة 22:05

وصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بأنه "يعاني من موت دماغي"، داعياً إياه إلى مراجعة الطبيب، وذلك بعد تصريحات الأخيرة حول حلف الناتو.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها بجامعة مرمرة بإسطنبول، مخاطباً الرئيس الفرنسي: "سيد ماكرون، انظر، أتحدث الآن من تركيا، وسأقول هذا في الناتو أيضاً، عليك أن تفحص موتك الدماغي أولاً".

وأضاف أردوغان متسائلاً ماكرون: "هل من شأنك الحديث عن إخراج تركيا من الناتو أو إبقائها؟ هل تمتلك صلاحية اتخاذ قرارات كهذه؟".

وشدّد أردوغان على أن "فرنسا تتجاهل مخاوف تركيا في سوريا، وتحاول في الوقت ذاته أن تجد لنفسها موطئ قدم في هذا البلد".

وأكمل: "أنت (ماكرون) لا تفي بالالتزامات التي يجب عليك الوفاء بها للحلف، ولا تدفع الأموال المستحقة للناتو، وفي النهاية أنت تتفاخر".

وتأتي هذه التصريحات الشديدة اللهجة رداً على انتقاد ماكرون، الخميس، العملية العسكرية التي نفذتها تركيا، الشهر الماضي، في شمال شرقي سوريا، ضد المليشيات الكردية، وإنشاء منطقة آمنة.

وأشار أردوغان إلى أن أنقرة وقعت مذكرتي تفاهم مع ليبيا حول التعاون الأمني والعسكري وحول السيادة على المناطق البحرية، وبلاده بدأت في التعاون المشترك مع ليبيا في البحر المتوسط.

وأضاف مخاطباً ماكرون: "ماذا ستقول حيال ذلك؟"، لافتاً إلى أن بلاده لديها حدود مشتركة مع سوريا على طول 911 كيلومتراً، و"اتفاقية أضنة" تمنح تركيا الحق في دخول سوريا لمحاربة

واستطرد أردوغان متسائلاً الرئيس الفرنسي: "لكن أنتم أي اتفاقية لديكم تخوّلكم دخول سوريا؟".

وتابع: "علينا معرفة ماذا تعني فرنسا للناتو، فتركيا لديها مساهمة عسكرية وسياسية في الحلف، وتعد أهم أعضائه، وبأهميتنا الاستراتيجية نقدم أكبر مساهمة في حماية أوروبا".

وشدد على أنه "لا أحد يشك في أن التهديدات الإرهابية التي نكافحها في منطقتنا ستتوجه إلى أوروبا، وأن أمن تركيا يعني أمن أوروبا".

وأردف أردوغان بالقول: "على كل حال هناك سياسيون عقلانيون وذوو خبرة في حلف الناتو وأوروبا، فالأباطيل التي عرضتها فرنسا لا معنى لها".

باريس تستدعي السفير التركي

بدوره أعلن قصر الإليزيه، الجمعة، أن الخارجية الفرنسية ستستدعي السفير التركي في فرنسا للحصول على تفسيرات لتصريحات أردوغان ضد الرئيس ماكرون.

وقالت الرئاسة الفرنسية: "هذا ليس تصريحاً، إنها إهانات"، مضيفة: "سيتم استدعاء السفير إلى الوزارة لكي يفسر ذلك".

مكة المكرمة