أحمد الناصر: السعودية أدت دوراً تاريخياً في تحرير الكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Vb8xNo

حديث الصباح جاء خلال اجتماع المجلس التنسيقي بين الكويت والسعودية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 07-06-2021 الساعة 10:12

ماذا قال الوزير الكويتي عن علاقة السعودية بحرب تحرير الكويت؟

إنها "سخرت كافة القدرات والإمكانات لطرد القوات العراقية من الكويت".

متى أدلى الوزير الكويتي بتصريحاته؟

خلال اجتماع مجلس التنسيق الكويتي السعودي في الرياض.

قال وزير الخارجية الكويتي أحمد الناصر الصباح: إن السعودية أدت "دوراً تاريخياً وقيادياً في تحرير الكويت وعودة الشرعية إليها".

جاء ذلك في تصريحات للناصر، خلال مشاركته في أعمال الاجتماع الأول لمجلس التنسيق الكويتي السعودي في الرياض، أمس الأحد، وبحضور وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود.

وأضاف: "نحتفل هذا العام بمرور 30 سنة على تحرير دولة الكويت من الاحتلال العراقي الغاشم، حيث لعبت المملكة العربية السعودية الشقيقة الدور التاريخي والقيادي والريادي والمحوري في تحرير دولة الكويت وعودة الشرعية إليها".

وتابع: "علاوة على ذلك فقد سخرت كافة القدرات والإمكانيات والمشاركة الفعالة على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية وغيرها لتحرير دولة الكويت من الاحتلال، وهو ما تم بحمد الله وفضله وبفضل وقفة الاشقاء والأصدقاء وعلى رأسهم المغفور له الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود -طيب الله ثراه- والقيادة السعودية وشعبها".

وأكد أن هذا الموقف "الذي تجسدت فيه مجدداً مصيرية العلاقة بين البلدين والقيادتين سيظل محفوراً في ذاكرة الكويت وأفئدة الكويتيين إلى الأبد"، وفقاً لصحيفة "القبس" الكويتية.

وانعقد مجلس التنسيق السعودي - الكويتي، في إطار ترجمة العلاقات الوطيدة التي تجمع البلدين والوصول بها إلى التكامل، حيث أثمر الاجتماع توقيع 6 اتفاقيات ومذكرات تفاهم، برئاسة وزيري خارجية البلدين.

ويهدف المجلس الذي وقّع محضر إنشائه في يوليو عام 2018، إلى وضع رؤية مشتركة تعمل على تعميق واستدامة العلاقات بين البلدين بما يتسق مع أهداف مجلس التعاون.

كما يهدف إلى "تعزيز المنظومة الاقتصادية المتكاملة، وإيجاد الحلول المبتكرة للاستغلال الأمثل للموارد الحالية"، إضافة إلى بناء منظومة تعليمية فعّالة ومتكاملة قائمة على نقاط القوة التي تتميز بها الدولتان.

ويضع المجلس ضمن أولوياته "تعزيز التعاون والتكامل بين السعودية والكويت سياسياً وأمنياً وعسكرياً، وضمان التنفيذ الفعال لفرص التعاون والشراكة، وإبراز مكانة الدولتين في مجالات الاقتصاد والتنمية البشرية والتكامل السياسي والأمني العسكري في مختلف المجالات".

ويُمني الجانبان السعودي والكويتي النفس برفع مستوى التبادل التجاري إلى مستوى أرفع؛ إذ بلغ حجم التبادل التجاري بينهما خلال عام 2019 نحو 8.39 مليارات ريال (الدولار الأمريكي = 3.75 ريالات سعودية)، كما بلغت صادرات المملكة إلى الكويت نحو 7.83 مليارات ريال، والواردات نحو 1.56 مليار ريال، وفق "واس".

مكة المكرمة