أحالته للتحقيق.. لماذا أعفت السعودية قائد تحالفها في اليمن؟

إخفاق عسكري أم إزاحة مناوئين؟
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YVqzxK

تساؤلات كثيرة حول سبب إعفاء فهد بن تركي وإحالته للتقاعد والتحقيق

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 01-09-2020 الساعة 14:05
- ما أبرز المناصب التي تولاها الأمير فهد قبل توليه للعمليات المشتركة؟

 كان قائداً للقوات البرية السعودية، وقائداً لوحدات المظليين وقوات الأمن الخاصة.

- ما التهمة الموجهة له في ديباجة الأمر الملكي؟

الفساد و"تعاملات مالية مشبوهة" في وزارة الدفاع بالمملكة.

- ما التوقعات المرجحة وراء إقالته؟

ضمن الصراع داخل مراكز النفوذ في النظام السعودي وتغييبه عن المشهد، بحسب خبراء.

منذ الصعود السريع لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مناصبه من مستشارٍ عادي في مكتب والده إلى ولي للعهد، بعد تولي أبيه الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في البلاد، في يناير 2015، استعان الأخير بعدد من رجاله المخلصين، وأزاح الكثيرين ممن لم يرغب بهم.

وضمن المفاجآت السياسية السعودية المستمرة منذ نحو 5 سنوات، تابع السعوديون، في ساعات متأخرة من مساء اليوم الأخير من شهر أغسطس 2020، بيانات ملكية حملت تعيينات وإقالات، أبرزها الإطاحة بقائد القوات المشتركة بالمملكة.

ولعل إقالة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، وهو قائد قوات التحالف باليمن، يطرح تساؤلات عن أسباب تلك الإقالة، وهل لها ارتباط بالحرب الدائرة بالبلد المجاور للمملكة، أم أنها رغبة شخصية من ولي العهد السعودي، أم كما نصت ديباجة الأمر الملكي التي قالت إنها بسبب "رصد تعاملات مالية مشبوهة"؟ يتساءل مراقبون.

الإطاحة بفهد بن تركي 

بشكل مفاجئ نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس" خبراً مفاده صدور أمر من العاهل السعودي بإقالة قائد القوات المشتركة، وإحالته مع ضباط ومدنيين آخرين للتحقيق بشأن "تعاملات مالية مشبوهة" في وزارة الدفاع بالمملكة.

وفقاً للأمر الملكي الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، في وقت متأخر من مساء الاثنين، فقد جاء ذلك "بناءً على ما أحيل من ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بشأن ما تم رصده من تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع وطلب التحقيق فيها".

وأشار البيان إلى أن الأمر الملكي جاء أيضاً بناءً "على ما رفعته الهيئة عن وجود فساد مالي في الوزارة، وارتباط ذلك بالفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، والأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي، وعدد من الضباط والموظفين المدنيين وآخرين".

وينص الأمر الملكي على إنهاء خدمة الأمير فهد بن تركي كقائد القوات المشتركة بإحالته إلى التقاعد مع إحالته للتحقيق، وكذلك إعفاء ابنه الأمير عبد العزيز نائب أمير منطقة الجوف من منصبه وإحالته للتحقيق.

وأعلن الملك السعودي موافقته على توصية ولي عهده بتكليف الفريق الركن مطلق بن سالم بن مطلق الأزيمع، نائب رئيس هيئة الأركان العامة، بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة.

من هو القائد المقال؟

ارتبط اسم الفريق الركن فهد بن تركي بالحرب الدائرة في اليمن بعد أن عيين، في فبراير 2018، قائداً للقوات السعودية المشتركة في اليمن، التي تخوض منذ بدايات العام 2015، عملية عسكرية ضد مليشيات الحوثيين الموالية لإيران.

وعند إعلان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية انتقل الأمير فهد إلى الحدود السعودية مع اليمن، وأشرف على العمليات العسكرية في مواجهة الحوثيين، قبل أن يتولى قيادة العمليات الخاصة المشتركة في عملية "عاصفة الحزم وإعادة الأمل".

ؤ

وقبل ذلك، وتحديداً في 2017، عين قائداً للقوات البرية السعودية، بجانب ترقيته إلى رتبة فريق ركن ليصبح بذلك قائداً للقوات البرية السعودية وقائداً لوحدات المظليين وقوات الأمن الخاصة.

والأمير الضابط هو حفيد مؤسس المملكة عبد العزيز آل سعود، من ابنه الـ21 تركي الثاني، ووالدته هي الأميرة نورة بنت عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود.

كما أنه متزوج من ابنة الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز، واسمها عبير، وله منها ابن واحد هو الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي، الذي أقيل أيضاً إلى جانب والده من منصبه نائباً لأمير منطقة الجوف، بجانب ثلاث بنات.

إحالته للتقاعدة بخطيئة

يعتقد المحلل العسكري والاستراتيجي الدكتور علي الذهب أن إقالة القائد السعودي فهد بن تركي "تأتي ضمن الصراع داخل مراكز النفوذ في النظام السعودي".

ويوضح في حديثه جزئية سبب الإقالة التي تحدثت عن وجود "تعاملات مشبوهة في وزارة الدفاع"، ويقول: "لو كان ذلك يتعلق بإخفاق أو فساد أو نحو ذلك فإن الرجل يمكن أن ينقل أو يوقف".

وأضاف لـ"الخليج أونلاين" معلقاً على القرار: "ما حدث هو إحالته نهائياً إلى التقاعد، وأيضاً إخراجه من الحياة العسكرية، ويجعل من صفحته سوداء، وتظل هذه التهمة ملصقة به حتى يغيب عن المشهد السياسي والعسكري في البلاد".

ء

وعن تهمة الفساد يوضح: "الفساد مستشرٍ في كل الدوائر الأميرية بالحكومة السعودية أساساً"، مضيفاً: "الرجل لديه من القدرة عمراً وبنية ما يجعله أكثر عطاءً لو بقي، ولكن يبدو أن أبناء سلمان يريدون أن يهيئوا أنفسهم وأولادهم ليسيطروا على الحكم بالمملكة".

وعن ارتباط الإقالة بالعمليات العسكرية باليمن يقول الذهب: "العمليات العسكرية في السعودية أساساً توجه من الحكومة السعودية كلها، ولو كان السبب ذلك لكانوا استبدلوه من حينها؛ حينما يجدون تقصيراً، لكن ربما يكون الفساد والإخفاق مسبباً للإقالة وليس السبب الرئيسي".

إزاحة غير المرغوبين

وعقب إقالة بن تركي سرعان ما علق القيادي الحوثي محمد علي الحوثي على القرار قائلاً: إن "قرار ‏عزل تركي جيد إن كان من أجل إيقاف الحرب".

يقول الباحث اليمني نجيب السماوي: إنه لا يستطيع أحد أن "إنكار وجود فساد داخل منظومة التحالف العربي باليمن، والأموال المهدرة في شراء ولاءات، مقابل تراجع دعم الجيش اليمني الذي يشكل اللبنة الرئيسية لمواجهة الحوثيين".

يتحدث السماوي لـ"الخليج أونلاين" عن إخفاقات التحالف مؤخراً بقوله: "خلال تولي فهد بن تركي قيادة التحالف باليمن رأينا كيف سيطرت الإمارات بدعم سعودي على عدن وسقطرى، وسقوط الجوف بيد الحوثيين، ومحاولة الأخيرين التقدم إلى مأرب، في ظل غياب الدعم السعودي للجيش الحكومي، وهذا يؤكد وجود فساد في منظومة التحالف باليمن".

ي

وحول ما إن كانت الإقالة أحد أسباب إنهاء الحرب باليمن يضيف: "لا أعتقد أن الأمر مربوط بإنهاء الحرب في اليمن بقدر ما هي سياسة معروفة تنتهجها السعودية مؤخراً في الإطاحة بقيادات ثقيلة داخل المملكة".

وأضاف: "لم تكن هذه المرة الأولى التي تحدث فيها حملة إقالات وتوقيفات مفاجئة، فقد نجح (الملك) سلمان وولي عهده، خلال الأشهر الأخيرة، في إقصاء العديد من الوزراء والأمراء الذين مثلوا حلفاء لملوك سابقين أو غير منسجمين مع إدارته، وهذا ما قد يمكن ترجيحه لدى كثيرين كسبب وراء الإقالة".

 
مكة المكرمة