آخرها مع الإمارات.. واشنطن: اتصالات موسعة تتقدمها قطر ومصر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qDppv3

بلينكن اتصل بنظيره الإماراتي اليوم الاثنين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 17-05-2021 الساعة 21:06

ما هي آخر الاتصالات الأمريكية مع دول المنطقة لبحث أزمة فلسطين؟

تواصلت الولايات المتحدة مع شركائها الإقليميين، ومن بينهم قطر ومصر والإمارات.

ما موقف الولايات المتحدة من العدوان الإسرائيلي الأخير؟

ما تزال تجدد تأكيد حق "إسرائيل" في الدفاع عن نفسها، وتدعو الأطراف لاستئناف المفاوضات.

قال البيت الأبيض الأمريكي، يوم الاثنين، إنه تلقى عشرات المكالمات بشأن الأوضاع في فلسطين، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة أجرت اتصالات موسعة مع المصريين والقطريين، آخرها اتصال مع وزير خارجية الإمارات.

وأوضح متحدث باسم البيت الأبيض تلقي واشنطن 60 مكالمة من دول مختلفة لبحث الوضع في فلسطين، وأن الولايات المتحدة تواصل جهودها الرامية لخفض العنف.

وجدد المتحدث التأكيد على ضرورة جلوس الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على طاولة المفاوضات مجدداً، مؤكداً أن الولايات المتحدة ما تزال تدعم حل الدولتين.

وأوضح أن الاتصالات جارية مع الشركاء الرئيسيين في المنطقة، وفي مقدمتهم المصريون والقطريون، وغيرهم، مشيراً إلى أن الهدف الأول ما يزال خفض العنف وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأضاف: "نود وضع حد للعنف، والطريقة الفعالة هي من خلال الدبلوماسية الصامتة والهادئة"، مؤكداً أن "على الطرفين الانخراط في حل النزاع بينهما".

وقال المتحدث إن دور الولايات المتحدة هو توظيف علاقاتها للانخراط في مناقشات هادئة مع قادة المنطقة بهدف خفض التصعيد، وإن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لوقف العنف.

وأكد أن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، لم يطلع على معلومات استخباراتية عن المبنى الذي دمر في غزة، وكان مقراً لبعض وسائل الإعلام.

وفي السياق، قالت المتحدثة باسم البعثة الأمريكية للمنطقة، لقناة الجزيرة، إن واشنطن منخرطة في جهود دبلوماسية مكثفة بأعلى المستويات لإنهاء الصراع، وإنها تنتظر وقف العنف لتقديم المساعدة إذا سعت الأطراف لذلك.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن الوزير الأمريكي ناقش، اليوم، مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد، "سبل تخفيف التوترات وتعزيز الجهود العالمية المبذولة من أجل وقف أعمال العنف في إسرائيل وفلسطين، والانتقال إلى حلول شاملة ومستدامة".

وأشار الوزير الإماراتي خلال الاتصال إلى دعم بلاده للمساعي التي تقوم بها الولايات المتحدة لـ"تهدئة الأوضاع، وتخفيف حدة التوترات ووقف أعمال العنف في إسرائيل وفلسطين".

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن بلاده تعمل في الكواليس لإنهاء القتال، لكنه جدد التأكيد على ما أسماه "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

وقال بلينكن، في مؤتمر صحفي من الدنمارك: إن على "إسرائيل" بذل ما في وسعها لتفادي قتل المدنيين، وخصوصاً الصحفيين والأطفال، كما جدد مطالبة فصائل المقاومة بوقف هجماتها الصاروخية.

كما التقى المبعوث الأمريكي هادي عمرو، اليوم، الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس جهاز المخابرات، حيث تم إطلاعه على تطورات الأوضاع.

وخلال اللقاء، أكد الرئيس الفلسطيني ضرورة تدخل الإدارة الأمريكية لوضع حد للعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في كل مكان، والبدء بجهود للتوصل لحل سياسي قائم على قرارات الشرعية الدولية.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه العدواني لقطاع غزة لليوم الثامن على التوالي، ما أدى لتدمير العديد من المنازل والمؤسسات الحكومية والشوارع الرئيسية ومحطات الكهرباء.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن جيش الاحتلال، صباح اليوم، أنه قصف 1180 هدفاً بالقطاع منذ بداية العدوان، وأن 3160 صاروخاً انطلقت من القطاع باتجاه المدن الإسرائيلية (المحتلة).

وميدانياً أعلنت وزارة الصحة ارتقاء 3 شهداء في قصف استهدف سيارة مدنية بالقرب من شاطئ غزة، ليرتفع عدد ضحايا العدوان إلى 200 شهيد، بينهم 58 طفلاً و34 سيدة، بالإضافة إلى 1235 إصابة، فضلاً عن الدمار الهائل في الممتلكات والبنية التحية والمقار الأمنية والحكومية بالقطاع المحاصر منذ 14 عاماً.

مكة المكرمة