وزير خارجية قطر يؤكد التزام بلاده بدعم الرياضة العالمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7r5PWD

الشيخ محمد بن عبد الرحمن: الرياضة جزء من تركيبة قطر وهويتها

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 16-12-2020 الساعة 16:57

- ماذا قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني عن دعم بلاده للرياضة؟

إنها ملتزمة بدعمها عالمياً، وإنها جزء من تركيبة وهوية المجتمع القطري.

- ما هي أبرز مقومات قطر للحصول على حق تنظيم آسياد 2030؟

الأمن وسلامة الضيوف؛ لأنها الأكثر أماناً في العالم، وفق مؤشر معدل الجريمة.

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأربعاء، إن بلاده ملتزمة بدعم الرياضة العالمية، وذلك بعد إعلان حصول الدوحة على حق تنظيم دورة الألعاب الآسيوية 2030.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي في العاصمة العمانية مسقط، للتصويت على استضافة بطولة "آسياد 2030".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن الوزير القطري قوله: إن "الرياضة جزء من تركيبتنا الجينية وهويتنا الوطنية".

وأوضح الشيخ محمد بن عبد الرحمن أن أبرز مقومات ملف الدوحة (لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030)، هو أمن وسلامة الضيوف، حيث تعد قطر أكثر دول العالم أماناً وفقاً لمؤشر الجرائم العالمي.

وأكد أن "الرياضيين سيحظون بالأمن والأمان وبالتجربة الفريدة"، مضيفاً: "نتطلع إلى خلق واستحداث عالم أفضل ننتمي إليه جميعاً".

وحظيت دولة قطر بحق تنظيم دورة الألعاب الآسيوية "آسياد 2030"، بعد التصويت الذي أجرته الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، في وقت سابق الأربعاء.

وتعتبر الدوحة ثاني مدينة في غرب آسيا تستضيف الدورة بعد دورة الألعاب الآسيوية 1974 التي أقيمت في طهران.

وتستضيف مدينة هانغتشو الصينية الألعاب الآسيوية المقبلة في 2022، بينما تقام النسخة التالية في مدينة ناجويا ومقاطعة إيتشي في اليابان صيف 2026.

وتُعد الألعاب الآسيوية من أكبر الأحداث الرياضية في القارة، حيث تشارك فيها 45 دولة وأكثر من 10 آلاف لاعب ولاعبة يتنافسون في أكثر من 40 نشاطاً رياضياً.

مكة المكرمة