ناصر الخليفي يصدر بياناً هاماً حول التحقيقات في سويسرا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wZ8oX9

الخليفي يتقلد سلسلة من المناصب الرياضية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-02-2020 الساعة 20:04

أكد رئيس النادي الفرنسي، القطري ناصر الخليفي، أنه بعد تحقيق شامل دام ثلاث سنوات، تم إسقاط جميع تهم الرشوة المتعلقة بكأس العالم 2026 و 2030، حيث لم يكن لها أي أساس على الإطلاق سواء في الواقع أو القانون.

وقال الخليفي، في بيان وصل "الخليج أونلاين" نسخة منه، اليوم الخميس: "من الحقائق التي لا جدال فيها الآن أنه تم التفاوض على اتفاقي 2026 و2030 بالتفاصيل وبدون أي تأثير غير لائق بأي شكل من الأشكال".

وبين الخليفي أنه "بعد الفحص الجنائي العام والخاص والقانوني وغير القانوني لجميع تعاملاتي تم إخلائي من جميع الشبهات والرشوة، ورُفضت القضية بشكل قاطع وحاسم".

وأضاف: "في حين أن الاتهامات الثانوية لا تزال معلقة، إلا أنني أتوقع أن يتم إثبات أنها بدون أساس تماماً ودون أي محتوى على الإطلاق بنفس طريقة الحالة الأساسية".

ولفت إلى أنه على الرغم من تعاونه مع جميع السلطات خلال العملية القانونية فإن التحقيق الذي استمر ثلاث سنوات اتسم بتسريبات مستمرة وتضليل أو أجندة تبدو أنها تسعى بلا هوادة لتشويه سمعته في وسائل الإعلام بغض النظر تماماً عن الوقائع وفكرة الإجراءات القانونية الواجبة.

وأشار إلى أنه طلب من السلطات السويسرية المعنية فتح تحقيق جنائي في سير التحقيق لتلك الأسباب.

واختتم الخليفي بيانه بالقول: "أحتفظ أيضاً بالحق في اتخاذ إجراء ضد بعض وسائل الإعلام التي تنشر مراراً وتكراراً على مدار ثلاث سنوات مقالات غير مدعومة من الناحية الواقعية ومدمرة للغاية، وغالباً ما تسند إلى مصادر غير مشروعة وبشكل ملحوظ في بعض الحالات مواد مزيفة ملفقة لإرضاء روايتها عن تورطي المزعوم".

وكان الخليفي بدأ مسيرته المهنية في عالم الإعلام كمدير لإدارة حقوق البث في الجزيرة الرياضية منذ انطلاقتها عام 2003، إلى أن تولى منصب المدير العام للقناة عام 2008.

وفي ديسمبر عام 2013 قاد الخليفي عملية تحول الجزيرة الرياضية إلى شبكة beIN SPORTS، وأصبح رئيساً لمجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة beIN الإعلامية.

كما يشغل الخليفي عدة مناصب أخرى وهي رئيس مجلس إدارة شركة قطر للاستثمارات الرياضية، ومنصب الرئيس التنفيذي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، بالإضافة لذلك يشغل الخليفي منصب عضو مجلس إدارة في جهاز قطر للاستثمار منذ عام 2015، ومنصب رئيس الاتحاد القطري للتنس منذ عام 2008، كما انتخب نائباً لرئيس الاتحاد الآسيوي عن منطقة غرب آسيا.

وكان ناصر الخليفي قد تمكن من التعاقد مع نجوم كبار في عالم كرة القدم مثل نيمار وأبراموفيتش وكافاني بعد ضخ مبالغ كبيرة في هذه الصفقات.

مكة المكرمة