مظاهرة في السويد تضامناً مع لاعب تعرّض لتهديدات عنصرية

تسبّب دورماز بركلة حرة أدّت لخسارة منتخب بلاده

اللاعب دورماز

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-06-2018 الساعة 10:05

شهدت العاصمة السويدية ستوكهولم، مظاهرة داعمة للاعب كرة القدم السويدي من أصل تركي، جيمي دورماز، الذي تعرّض للعنصرية والتهديد بالقتل؛ بعد ارتكابه خطأ تسبّب بخسارة منتخبه أمام ألمانيا ضمن منافسات كأس العالم 2018.

وبحسب وسائل إعلامية، فإن منظّمة المجتمع المدني "لوكار رووم توك" نظّمت، مساء أمس الجمعة، المظاهرة في حديقة الملك، في ستوكهولم.
وشارك في المظاهرة الداعمة لدورماز قرابة ألفي شخص، بينهم نائبة رئيس الوزراء السويدي، إيزابيل لوفين، والسفير التركي في ستوكهولم، حقي إيمره يونت، ووالد دورماز سيمون، إلى جانب شخصيات من عالم الفن والسياسة.

 

وارتدى معظم المشاركين قميص دورماز، الذي يحمل الرقم "21"، ورفعوا لافتات مندّدة بالعنصرية؛ من قبيل "لا مكان للعنصرية في السويد".
وقال والد دورماز للصحفيّين إن نجله تأثّر كثيراً وواجه أياماً عصيبة، منذ أسبوع، جرّاء ما تعرّض له.
وقال: "تلقّى دورماز دعماً من السويد على وجه الخصوص، ودول أخرى بينها تركيا، لذا أوجّه شكري لكل من وقف إلى جانب ابني".
بدورها أكّدت نائبة رئيس الوزراء، لوفين، أنّهم لن يسمحوا أبداً بتفشّي العنصريّة في السويد، ولفتت إلى أن المهاجرين يشكّلون "ثروة كبيرة" في بلدها.

وتسبّب دورماز بركلة حرّة أدّت للهدف الذي سجّله المنتخب الألماني في الوقت القاتل، ليفوز الأخير على نظيره السويدي بـ (2-1).
وعقب ذلك تعرّض دورماز لتعليقات عنصرية وتهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
ونجحت السويد في التأهّل لدور الـ16 بفوزها (3-0) على المكسيك، بينما ودّعت ألمانيا البطولة بخسارتها (2-0) أمام كوريا الجنوبية.

مكة المكرمة