مسؤول قطري: لا نخلط الرياضة بالسياسة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Dw34m1

الخاطر: كل بطولة في قطر إعداد لكأس العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-12-2019 الساعة 17:00

قال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم لكرة القدم "قطر 2022"، اليوم الثلاثاء، إن بلاده لا تخلط بين السياسة والرياضة، وإنها رحبت بجميع المنتخبات المشاركة وجماهيرها في بطولة "كأس الخليج 24".

وشدد "الخاطر" في لقاء مع الصحفيين، على أن الدوحة لم تمنع أحداً من الدخول إليها، وأنها طبقت شعار البطولة "أهلاً بالجميع في دوحة الجميع".

وأردف: إن "كل مباراة أو بطولة تقام بقطر تمثل محطة إعداد في طريقنا إلى كأس العالم 2022".

وكشف أيضاً أن "لجنة الإرث تبحث مع الفيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم) حالياً إقامة بطولة دولية في 2021، لكن لم يتم تحديدها".

وأكّد المسؤول القطري أن "استعدادات كأس العالم تسير بشكل جيد حسب الجدول الزمني المخطط له، وأنه بنهاية 2020 سيكون الانتهاء من جميع استادات كأس العالم".

وتستضيف قطر في الوقت الحالي، بطولة كأس "خليجي 24"، التي انطلقت في الـ26 من نوفمبر الماضي، وتستمر حتى الـ8 من ديسمبر الحالي.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين قد أعلنت، في 13 نوفمبر الجاري، المشاركة في بطولة كأس الخليج بقطر، في أول تطور منذ بدء الأزمة الخليجية في يونيو 2017، في ظل حديث واسع عن "تطورات مهمة لحل قريب للأزمة الخليجية".

وفي يونيو 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة مراراً، واتهمت الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

جدير ذكره أنه من المقرر أن تستضيف العاصمة الدوحة أيضاً كأس العالم للأندية في الـ11 من الشهر الحالي.

وسبق أن فازت قطر في 2010، باستضافة مونديال 2022، كأول دولة في منطقة الشرق الأوسط.

يشار إلى أنه ستقام مباريات مونديال 2022، بقطر خلال الفترة الممتدة من 21 نوفمبر حتى 18 ديسمبر.

مكة المكرمة