مداهمة نادي برشلونة واعتقال بارتوميو قبل الانتخابات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7dwepb

بارتوميو استقال تحت وطأة غضب الجماهير البرشلونية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 01-03-2021 الساعة 16:20
- ما هي قضية "بارسا غيت"؟

رئيس برشلونة السابق تعاقد مع شركة لتلميع صورته وتشويه معارضيه من لاعبين وكيانات، مقابل أموال من ميزانية النادي.

- متى استقال بارتوميو ولماذا؟

أواخر أكتوبر 2020 بعد دخول النادي في أزمات إدارية وفنية ومالية، وطلب ميسي الرحيل بعد النتائج الكارثية لبرشلونة.

اعتقلت الشرطة الإسبانية، صباح الاثنين، رئيس نادي برشلونة السابق جوسيب ماريا بارتوميو و3 من كبار المسؤولين بالنادي؛ إثر حملة مداهمة شملت مقر النادي الكتالوني.

وبحسب المتحدث باسم الشرطة، فإن قوات الأمن في كتالونيا داهمت مكاتب نادي برشلونة، واعتقلت عدداً من الأشخاص، دون الكشف عن العدد الكلي أو أسماء المعتقلين.

بدورها كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن الاعتقالات قد تكون مرتبطة بفضيحة "بارسا غيت"، التي كُشف عنها قبل عام، وأشارت إلى تعاقد بارتوميو  مع شركة لتلميع صورته على منصات التواصل الاجتماعي.

كما أن الشركة كان من ضمن مهامها شن حملات تشويه ضد بعض الأشخاص والكيانات واللاعبين الذين يعارضون إدارة بارتوميو، على غرار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مقابل أموال من ميزانية النادي الذي يعاني مالياً حالياً.

وكانت الشرطة الكتالونية أشارت في تحقيقها، العام الماضي، إلى أن هناك أدلة فساد في قضية "بارسا غيت"، وأن تعاقد برشلونة مع شركة "I3 Ventures" لمتابعة ما يثار حول النادي على مواقع التواصل، كان بمقابل قد يكون أعلى 6 مرات من المعتاد.

وأشارت إلى أنه تم "تقسيم العقود والفواتير بطريقة احتيالية؛ لتفادي إشراف هيئة الرقابة بالنادي".​

في سياق متصل، أكدت إذاعتا "كادينا سير" و"راديو كتالونيا"، أنه تم القبض على بارتوميو ومستشاره السابق خاومي ماسفرير، والرئيس التنفيذي للنادي أوسكار غراو، ورئيس الخدمات القانونية بالنادي رومان غوميز بونتي.

وقالت الإذاعتان، إن الاعتقالات سبقها تفتيش الشرطة الإسبانية للمكاتب الإدارية بمقر النادي منذ الصباح.

وتأتي هذه التطورات قبل أيام من الانتخابات التي ستجرى في 7 مارس الجاري، لاختيار مجلس إدارة جديد للنادي، والتي يتنافس فيها الرئيس الأسبق جوان لابورتا وفيكتور فونت وتوني فريتشا.

وكان بارتوميو قد قدّم استقالته في 28 أكتوبر الماضي، بعد دخول النادي الكتالوني في سلسلة مشاكل وأزمات إدارية ومالية، فضلاً عن النتائج الكارثية للفريق الأول في دوري أبطال أوروبا، خاصةً السقوط المذل أمام بايرن ميونيخ الألماني في ربع نهائي النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا بنتيجة (2-8).

وبعد تلك المباراة، طلب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الرحيل عن ملعب "كامب نو"، لكن إدارة بارتوميو رفضت السماح له، رغم أن عقده ينتهي صيف العام الحالي.

مكة المكرمة