لاعبة الجودو السعودية تودع الأولمبياد بخسارة كبيرة أمام الإسرائيلية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4dyYra

تعد هذه أول مشاركة للاعبة القحطاني

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 30-07-2021 الساعة 09:50

بكم خسرت اللاعبة السعودية؟

بنتيجة 11 مقابل لا شيء.

ما أهمية هذه المباراة؟

لكونها أثارت جدلاً واسعاً بعد حملة انسحابات عربية أمام اللاعبين الإسرائيليين.

ودعت لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني منافسات +78 كغ من دور الـ32 أمام الإسرائيلية راز هيرشكو اليوم الجمعة، ضمن الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو، بعدما أثارت مشاركتها جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعرضت تهاني (21 عاماً) لهزيمة ساحقة أمام  هيرشكو (23 عاماً) بنتيجة (0-11) في النزال الذي جمعهما ضمن منافسات الدور الـ32 لوزن فوق 78 كغ للسيدات.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن القحطاني قولها، عقب المواجهة: "كانت مباراة عادية. لقد خسرت، ولكن شعوري عادي وهذه بالنهاية رياضة".

ولدى سؤالها عن الجدل المثار حيال هذا اللقاء، أضافت القحطاني: "لست مهتمة. لقد أطفأت هاتفي خلال اليومين الماضيين".

وأشارت ضاحكة إلى أنها "صافحت اللاعبة ثلاث مرات"، ملمحة إلى أنها تنتظر ما سيكون عليه رد الفعل الآن على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها تنظر الآن "إلى المستقبل، هناك مسابقات أخرى، وربما أكون في باريس 2024".

ورفض أعضاء من البعثة السعودية في اليابان التعليق على المباراة، مكتفين بالقول إن "تهاني لعبت وخسرت".

وتأتي هذه المواجهة عكس موجة الانسحابات التي أعلنها عدد من الرياضيين العرب والمسلمين مع لاعبين إسرائيليين.

واستقطبت مواجهة القحطاني مع هيرشكو اهتمام السعوديين الذين ينقسمون بين مؤيد ومعارض للمشاركة، لكن على الصعيد الرسمي، بدا التشجيع للقحطاني واضحاً، من دون أي ذكر لـ"إسرائيل".

والمشاركة النسائية السعودية بالبطولة الرياضية العالمية حديثة العهد، وزادت بشكل لافت في السنوات الخمس الماضية التي سنت فيها المملكة الكثير من التشريعات لمصلحة النساء لتسهيل دخولهن في سوق العمل والسفر والتنقل، والمشاركة في الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية.

وبدأت القحطاني، في العام 2018، احتراف رياضة الجودو التي تقول إنها شغفها، واستطاعت خلال ثلاث سنوات تطوير مستواها، حيث التحقت ضمن تشكيل المنتخب السعودي للدرجة الأولى، وشاركت في معسكرات تدريب داخلية وخارجية.

مكة المكرمة