كيف علّق "محرز" على واقعة مراسم التتويج الأفريقية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GpVYvq

محرز ممسكاً بكأس أمم أفريقيا قبل رفعها بين رفاقه

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-07-2019 الساعة 22:10

تحدث قائد منتخب الجزائر لكرة القدم، رياض محرز، عمّا أثير من تجاهله مصافحة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، خلال مراسم حفل توزيع ميداليات بطولة كأس أمم أفريقيا، التي احتضنتها مصر وأسدل الستار على منافساتها في 19 يوليو 2019.

وقال "محرز" في تصريحات على هامش تكريمه في بلدية "سارسيل"، إحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، والتي تعد مسقط رأسه، إنه لا يعرف رئيس الوزراء المصري أبداً، مشيراً إلى أنه كان يعتزم مصافحته، ولكنه عاد بعد سماع المناداة باسمه عبر مكبرات الصوت من أجل تسلم الكأس الأفريقية.

وقدّم اعتذاره للشعب المصري "لو فهم الأمر بشكل خاطئ"، موضحاً أنه ليست لديه أي مشاكل مع المصريين.

وكانت منصات التواصل الاجتماعي قد تناقلت مقطع فيديو يظهر من خلاله تجاهل الدولي الجزائري لرئيس الحكومة المصرية، حيث صافح الأول رئيس الاتحادين الدولي والأفريقي؛ السويسري جياني إنفانتينو والملغاشي أحمد أحمد، إضافة إلى الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، ثم عاد إلى تسلم الكأس من رئيس "الكاف".

وأثار المقطع جدلاً واسعاً على الشبكات الاجتماعية، وقدّم أحد المحامين المحسوب على السلطات المصرية بلاغاً طالب من خلال بمنع نجم مانشستر سيتي الإنجليزي من الدخول إلى البلاد. كما هاجمت وسائل إعلام محسوبة على النظام المصري النجم الجزائري ووصل الأمر إلى وصفها ما حدث بـ"المؤامرة الإخوانية".

تجدر الإشارة إلى أن منتخب الجزائر تُوّج عن جدارة واستحقاق كاملين بلقب البطولة الأفريقية، للمرة الثانية في تاريخه، بعد 29 عاماً من التتويج الأول في نسخة 1990، التي احتضنتها الجزائر على أرضها ووسط جماهيرها.

وحقق "محاربو الصحراء" 6 انتصارات وتعادلوا في مناسبة وحيدة، كما تغلّبوا على السنغال، المصنفة أولى في القارة الأفريقية مرتين خلال البطولة القارية، إحداهما في المباراة النهائية، التي انتهت بفوز الجزائريين بهدف نظيف.

مكة المكرمة