كيف رد رونالدو على اتهامه باغتصاب عارضة أمريكية؟

الواقعة تعود إلى عام 2009 بمدينة لاس فيغاس
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKW5Ny

الواقعة تعود إلى عام 2009 بمدينة لاس فيغاس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-09-2018 الساعة 20:39

بعد أسبوع واحد من خسارته جائزة أفضل لاعب في العالم لصالح الكرواتي لوكا مودريتش، دخل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في أزمة جديدة تتعلق باغتصاب أمريكية في مدينة لاس فيغاس عام 2009.

"الدون" البرتغالي خرج سريعاً بمقطع فيديو مباشر على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" المُتابع من قبل 146 مليوناً، واصفاً تلك الاتهامات والادعاءات بأنها "مزيفة وعارية من الصحة".

وأضاف "صاروخ ماديرا" موضحاً: "يبحثون عن الشهرة وتسويق أنفسهم عندما يذكرون اسمي، وهذا طبيعي، وجزء من عملي وشهرتي، أنا سعيد وكل شيء على ما يرام".

رد رونالدو جاء بعدما تقدمت عارضة أزياء أمريكية تُدعى كاثرين مايورغا بدعوى أمام القضاء الأمريكي على نجم يوفنتوس الإيطالي، متهمة إياه باغتصابها في 13 يونيو 2009 في غرفة بأحد فنادق لاس فيغاس.

وقالت مايورغا إنها تعرفت على رونالدو في أحد المقاهي، وسهرا معاً حتى فجر ذلك اليوم -وقد نشرت صوراً لهما في الملهى- ثم دعاها لجناحه في الفندق الذي كان يقضي فيه عطلته الصيفية، وهناك اغتصبها عنوة.

وزعمت مايورغا، التي تعمل مدرسة حالياً، أنها ذهبت يومها لمركز الشرطة في لاس فيغاس وسجلت دعوى بالواقعة، ثم ذهبت في اليوم التالي إلى المستشفى ووثقت عملية الاغتصاب.

وفي عام 2010 عينت مايورغا محامياً وتوصل لتسوية مع محامي رونالدو لدفع 375 ألف دولار، وتقضي التسوية بأن تسكت ولا تتحدث عن هذا الموضوع علانية.

لكنها اليوم عادت لتبرر أنها وافقت على التسوية خوفاً من "انتقام رونالدو" و"التشهير بها علانية كضحية من ضحايا الاعتداء الجنسي".

وأضاف أنها قررت اليوم كشف كل شيء لتشارك تجربتها والاعتداء عليها مع العالم في إطار حركة أمريكية مناهضة للاغتصاب والتحرش.

وفي حال قبلت الدعوى وحكم على رونالدو فستصل التعويضات إلى ملايين الدولارات، غير أن صحيفة "دير شبيغل" الألمانية نقلت عن محامي رونالدو أن ما ساقته مايورغا "غير قانوني وينتهك الحقوق الشخصية لموكله".

مكة المكرمة