كل ما تريد معرفته عن ملاعب تدريب مونديال قطر

أحمد العبيدلي يتحدث لـ"الخليج أونلاين"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRmQKX

تم بناء 15 موقعاً تدريبياً جديداً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-05-2019 الساعة 09:35

أكد مدير مشروع مواقع التدريب في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أحمد العبيدلي، جاهزية 41 ملعباً تدريبياً لاستقبال منتخبات بطولة كأس العالم لكرة القدم المقبلة، التي تستضيفها قطر، شتاء عام 2022، وذلك كأول دولة خليجية وعربية وإسلامية تحتضن "العرس الكروي الكبير".

وقال العبيدلي، في تصريحات لـ"الخليج أونلاين"، إن الدوحة أنهت بناء جميع مواقع التدريب لمنتخبات المونديال، لتفي بوعد جديد تعهدت به للأسرة الكروية الدولية، قبل ثلاثة أعوام ونصف من صافرة البداية المونديالية، التي تنطلق في 21 نوفمبر 2022.

وأشار إلى أنه منذ مايو 2017، بدأ العمل على بناء مواقع التدريب، وعددها 15، فضلاً عن المواقع التدريبية لأندية الدرجتين الأولى والثانية في قطر، بإجمالي 41 ملعباً تدريبياً، لتصبح بعد عامين فقط جاهزة تماماً لاستقبال 32 منتخباً مونديالياً منذ الآن.

أحمد العبيدلي

وشدد على أن مواقع التدريب أُنجزت في وقت قياسي، مشيراً إلى أن العشب المعتمد في مواقع التدريب هو نفسه المستخدم في ملاعب مونديال قطر، كما أن إنتاجه تم من قبل شركات محلية خالصة.

وأوضح أن ملاعب التدريب منتشرة في مختلف مناطق قطر؛ على غرار تلك الموجودة في جامعة قطر وعددها 6 مواقع، ونادي الدوحة للغولف (5 مواقع)، و"عنيزة" (3 مواقع)، إلى جانب موقع تدريبي واحد في السيلية.

مواقع التدريب

وقال لـ"الخليج أونلاين"، إن كل موقع تدريبي يتضمن ملعبين بمواصفات ومقاييس الاتحاد الدولي للعبة، علاوة على مبنى خدمي ملحق لكل ما يحتاجه المدرب ولاعبوه أثناء التدريبات؛ إذ يشمل صالة للياقة البدنية (الجيم)، وغرفتين لتغيير الملابس، وغرف للمدربين، وجاكوزي، ومصلى، وغرفاً لعرض لفيديو من أجل المحاضرات الفنية والخطط التكتيكية.

الإرث والاستدامة

وكشف أن استخدام المواقع التدريبية بدأ في ديسمبر 2018، من خلال استضافة تدريبات منتخبي فلسطين وقيرغيزستان، استعداداً لخوضهما نهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2019.

وبحسب العبيدلي، شكل استخدام منتخبات عربية وآسيوية لمواقع التدريب تجسيداً لمبدأ الإرث الذي رفعته قطر منذ نيلها شرف الاستضافة المونديالية، في 2 ديسمبر 2010، إلى جانب تطوير المناطق المحيطة بمواقع التدريب إلى حديقة مفتوحة للعامة مثل مواقع "عنيزة"، حيث ستُحوّل بعد المونديال لتتناسب مع الحديقة بشكل كامل، في حين ستكون مواقع التدريب في نادي الغولف متاحة للأندية والمنتخبات القطرية بكافة فئاتها السنية.

مواقع التدريب

وحول إمكانية حضور الجماهير لمواقع التدريب قال العبيدلي، خلال زيارة وسائل الإعلام العربية والأجنبية إلى ملاعب التدريب الملحقة بجامعة قطر: إن الفيفا "يُلزم كل منتخب بتوفير حصة تدريبية واحدة على الأقل أمام المشجعين ووسائل الإعلام"، كاشفاً أنه سيتم إلحاق مدرجات معدنية قابل للفك والتركيب في كل موقع تدريب، وقادرة على استيعاب 500 شخص.

وأكد أن تلك المدرجات الحديدية جاهزة بالفعل، وسيتم تركيبها في الوقت المناسب مع اقتراب العد التنازلي.

وشدد على أن جميع الاستعدادات قائمة على أساس استضافة 32 منتخباً، مؤكداً أن أي قرار بزيادة عدد المنتخبات، في حال اتخذه الفيفا، فإن قطر مستعدة لتلبية مواقع التدريب لكي تتواءم مع العدد الجديد للمنتخبات المونديالية.

مواقع التدريب

وفي 16 مايو 2019، افتتح أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، "استاد الجنوب" بمدينة الوكرة، وهو أول ملعب مونديالي يتم تشييده بالكامل، والثاني من حيث الجاهزية بعد "خليفة الدولي".

ومن المقرر أن تدشن الدولة الخليجية ملعباً ثالثاً، قبل نهاية العام الجاري، وهنا يدور الحديث حول استاد البيت بمدينة الخور، على أن تكتمل جميع الملاعب المتبقية وعددها 5 في العام المقبل؛ أي قبل عامين من صافرة بداية المونديال.

تجدر الإشارة إلى أن قطر تعهدت بتنظيم نسخة غير مسبوقة في تاريخ كأس العالم، ويتم تشييد بنى تحتية على أعلى طراز لاستقبال ما يزيد عن مليون ونصف المليون من الجماهير والمشجعين، خلال المونديال، الذي سيُقام لأول مرة في فصل الشتاء.

مكة المكرمة